Leila Hoteit – 3 lessons on success

Dr. Hoteit’s career spans in the management consulting industry. Dr. Hoteit has covered a slew of in-depth societal issues; these include education, women’s empowerment, human capital development, employment and culture. Dr. Hoteit was named Young Global Leader for the World Economic Forum in 2014 — a multi-stakeholder community of exceptional young leaders who share a commitment to shaping the global future. Dr. Hoteit holds a Bachelor’s degree and PhD in Electrical Engineering from Imperial College London, as well as an MBA from France’s INSEAD. She is the author of multiple patents.

Norma Kamali – Sarasota Magazine

No need to travel to NYC for the latest fashion exhibit. Just head north on I-275 to the Tampa Bay Museum of Art, where you’ll find Norma Kamali’s retrospective, CITY: Fashion + Art + Culture. The iconic American fashion designer, who is of Lebanese and Basque Spanish descent, is best known for her innovative Sleeping Bag coat, high-heeled sneakers, parachute garments and flattering, versatile multi-use pieces.
Source: Worth the Trip: Tampa Museum of Art Presents “CITY: Fashion + Art + Culture” | Fashion & Shopping | Sarasota Magazine

زمرد الشرعوبة – شو بعدك عم تعملي هون؟

لم تقبل يومًا ان تأكل عند أحد من العائلة. وكانت تحمل في حقيبة يدها رغيفًا مع قطعة جبنة. فعند وقت الغداء كانت تخرج رغيفها وتأكله. وتقول دائماً “بوينو” (أي حسنًا) وتبدأ في سرد حكاياتها عن المغامرات في القرى المكسيكية البعيدة من دون ان تميل. تقف فجأة وتقول لنا: بوينو. سأذهب. البوسطة تنتظرني. وتغيب في بيتها في دير القمر مع جدتي التي تعلّمت القراءة بعد ان تزوجت، ورزقت بأبي عندما بلغت الخامسة عشرة من عمرها. فعلّمها جدّي القراءة ليمنعها من اللعب بـ”الاكس” مع أولاد الحارة.
فجأة مرضت زمرد وأصبحت تشتكي من أمور كثيرة. وتنازلت اخيراً وذهبت الى كلينيك (عيادة) الدكتور الوحيد في دير القمر آنذاك ففحصها. ثم سألها عدة أسئلة.
فقالت: أشعر بأصوات مزعجة في أذني، فقالَ لها هذا من الستين. فقالت اسمع “صوفيرة” في رأسي، فقال: هذه من الستين. قالت عندما أصحى في الصباح يكون جسمي كلّه مكسّرًا، انني “ختيرت”، وعمري صار 80 وليس 60 . فنظر اليها وصاح في وجهها: “80؟ اي روحي انقبري موتي، شو بعدك عم تعملي هون؟”

Source: زمرد الشرعوبة – لور غريّب

The Picturesque Village Of Douma – Urban Lebanon

We enjoyed spending the day in Douma and look forward to going back to experience the calming and soothing effect of this Lebanese village, its’ hospitable people and food.

Source and more images here: The Picturesque Village Of Douma – Urban Lebanon

HARF NOON :: THE BLOG


Nisrine El Lababidi Moghraby share her passion to everything design related, from print to typography. Her Harf Noun blog became an outlet for all the research different projects. From Stockholm to Tallinn, and from St. Petersburg to Dubai, Nisrine take the moments of inspirations.

رسالة نادرة تركها عبدو باسيل، الناجي من مجاعة جبل لبنان… تُكشف تفاصيلها بعد مئة سنة – مجد بو مجاهد – النهار

مجاعة جبل لبنان

“لو جئنا نذكر لكم كلَّ شيء أصابنا، لَعجزَ اللسان عن ذلك. ومهما سمعتم في الجرائد ونحن كتبنا لكم. لا يمكن ان تسمعوا ربع قيراط من أربعة وعشرين، من الذي اصابنا من بهدلة واهانة ووجع وجوع وعري ومنظرنا وحده كان كافياً للحزن والتأسف. فنحن اليوم قد خلقنا خلقةً جديدة على الأرض لأننا قمنا من بين الأموات، ونشكر الله على هذه النعمة العظيمة اذ ابقانا احياء، لأننا كل مساء كنا نودّع بعضنا بعضاً، ولا نعلم من يصبح ميتاً ومن يصبح في حالةٍ حزينة. نسأل الله ان لا يعيد هذه الأيام على احد في ما بعد”. إنه جزءٌ من رسالةٍ احتفظ بها المهندس سام افرام باسيل، كان قد ارسلها جدّه عبدو فرنسيس سام باسيل الى اقاربه في المهجر، يروي لهم مآسي المجاعة وأهوالها التي أصابت قريته درعون في جبل لبنان، خلال الحرب العالمية الأولى.

Source: رسالة نادرة تركها عبدو باسيل، الناجي من مجاعة جبل لبنان… تُكشف تفاصيلها بعد مئة سنة

Hawkers Beer: From Lebanon to Australia – Broadsheet

It was 2006 and Mazen Hajjar, a former investment banker and airline CEO, was fed up with being disappointed by the beer available in Lebanon. He decided he had two options. “I either had to give up drinking beer or make my own,” says Hajjar. “I chose to make my own.”

Source: Hawkers Beer: From Lebanon to Australia – Broadsheet

Fairuz Insights on YouTube

fairuz-youtube

Even Turkey and Germany listen to Fairuz more than Lebanon.

Source: Artist Insights – YouTube

Why These Two Lebanese Are Climbing The Matterhorn Mountain

“Himaya is a Lebanese Non-Governmental Organization dedicated to making child protection a right across Lebanon, it aims to break the silence by offering children the life skills they need to defend themselves, and supporting survivors of abuse by providing the psychosocial services they need to overcome their experiences.Child abuse is a critical issue that has long been neglected in Lebanon. A study conducted in 2008, showed that 1 out of 6 children in Lebanon is a victim of sexual abuse. This refers to only 1 out of 4 types of abuse a child can be exposed to: physical abuse, psychological abuse, sexual abuse and neglect.“

Source: Why These Two Lebanese Heroes Are Climbing The Matterhorn Mountain | The Boss

Lebanese Film Festival

The Lebanese Film Festival showcases the best of Lebanese cinema and is the only platform that uniquely promotes Lebanese talent from Lebanon and abroad. In it’s 12th edition, LFF has grown into the leading film event in Lebanon.

Source: Lebanese Film Festival – Home

لبنان في معرضيْن عالميّين في نيويورك وبريطانيا قطع أثرية تروي الحروب والحياة اليومية للفينيقيين

كذلك يشارك لبنان في معرض (The Keeper) الذي يقام في “متحف الفن الحديث” في نيويورك، ويمتد من 6 تموز الى 6 تشرين الاول المقبل. والمعروضات اللبنانية هي الوحيدة في هذا المتحف التي تتكون من مجموعة من القطع الأثرية القديمة، تحولت بطريقة المحافظة عليها قطعاً من الفن المعاصر تروي حقبات من تاريخ لبنان، وسيكون بعضها موضع دراسة لتلك الحقبات. وتشير حافظة المتحف الوطني آن- ماري عفيش لـ”النهار” الى ان هذا المعرض “يشكل محطة تأمل في مسار هذه القطع ويحكي قصة الاشخاص الذين حفظوها، ويلفت الى اهمية المحافظة على القطع الثمينة والمستقبل الجديد الذي تعيشه بعد انقاذها ولو لم يتم ترميمها، كذلك يصبح للقطع غير الثمينة دلالة ورمزية خاصة عندما يحافظ عليها الناس ويحمونها من الاندثار، ومن هنا عنوان المعرض (المحافظ) اي الشخص الذي يحفظ اي قطعة تقع بين يديه”. وقد تم اختيار 10 قطع أثرية للمشاركة في هذا المعرض سبق وأن تعرضت للتشويه خلال الحرب الاهلية في لبنان أو بفعل الحرائق او محاولات السرقة والتكسير، وبقيت محفوظة لتروي حكايات الحرب وكيفية تجاوزها بفعل المحافظة عليها وحمايتها واحيانا ترميمها.

Source: لبنان في معرضيْن عالميّين في نيويورك وبريطانيا قطع أثرية تروي الحروب والحياة اليومية للفينيقيين – مي عبود أبي عقل – النهار

كل «طرق الحرير» تؤدّي إلى بعلبك

صيفاً بعد آخر، يتخذ موسم المهرجانات في لبنان طابع التحدّي الوطني! كل هذه المبادرات، تحت راية الفنّ والإبداع، القديم منها والمستحدث والمستعاد، تبدو إصراراً على تغليب وجه لبنان الحضاري ـــ وجه الإبداع والانفتاح والتعدديّة واللحمة الأهليّة والعزّة المحليّة ـــ على كل التحديات والأزمات والمخاطر.

Source: مهرجانات الصيف 2016 | الأخبار

محمد شرف: فسيفساء في معهد الفنون.. ليل فان غوغ :: فنون وعلوم | جريدة السفير

هكذا، تحوّل الطلاب «نجوماً» امتزجت هالاتهم بنجوم ليل فان غوغ في العمل الذي يحمل، كما معظم أعمال الفنان الشهير، مزاجية طاغية استطاع الطلاب عكسها من خلال تقنية الفسيفساء. وتقتضي الأمانة ذكر أسماء هؤلاء «النجوم» وهم: رقية طالب، ملاك غصن، عباس منصور، نور قوّاص، نور فوعاني، مريم قاضي، زينب فرحات، حلا بردى، فاطمة فوعاني، علي عبود، نور برو، أميرة دعبول، حسين قهوجي وغدير شمص. وما من شك لدينا أن بعض من ورد ذكرهم سيتركون بصماتهم، ذات يوم، على مسيرة الفن التشكيلي اللبناني، إذا لم تفارقهم الجدّية والحماسة التي شهــدناها في العمل الفسيفسائي الذي نال تقديرنا وإعجابنا.

Source: محمد شرف: فسيفساء في معهد الفنون.. ليل فان غوغ :: فنون وعلوم | جريدة السفير

في ذكراه الثلاثين: عاصي الرحباني… بعدك على بالي | الأخبار

«هيئتك حمار بالألوان»، أولى العبارات الحميمة التي توجه بها لي عاصي، فكسر بسخريته المحببة هذه، حاجز الرهبة بيني وبينه يوم استضافني للمرة الأولى للمبيت في منزله.«مات المرجع المعيار» آخر عبارة سمعتها عن عاصي. قالها لي مروان منصور الرحباني، يوم وفاة عاصي سنة 1986. ثم شرح قائلاً: «بكرا شوف كيف رح يفرخوا المطربين وتصير القيم الفنية مسخرة. راح المرجع».وما بين العبارتين، امتدت رحلة معرفتي بعاصي لسنوات قليلة، لكنها أغنت تجربتي الإنسانية والفنية. كما تخللتها محطات ومواقف أغنت معرفتي بسر عبقرية هذه الشخصية الفذة.

Source: في ذكراه الثلاثين: عاصي الرحباني… بعدك على بالي | الأخبار

What is Mine, is Yours | 365 Days of Lebanon

Karen Karam was raised in Lebanon, studied, married and worked in London, and then decided with her husband Ali to both return to Lebanon and work here.

It was simple like that as she put it, in her words “After waves and waves of negative energy hitting me one after the other, I decided that if I loved this beautiful land, I should fight for it. This is how I fight for my own country by showing everyone how beautiful and amazing and warm her people are in hope that we will remember what we are fighting for. I want a better future for my family and I know that tomorrow is only a day away, and there is always a tomorrow!”.

In her blog you can found many posts, deeply exploring the essence of the Lebanese characteristics. One of them is the post titled “What is Mine, is Yours”. She wrote: Gestures of love, kindness, and generosity are the true fabric of this society we live in and one of its most peculiar and enchanting attributes. Generosity is a practical expression of love, and we do have it in abundance. Lebanese are always eager to share what they have with one another. It’s what makes our society unique. Good friends are good friends wherever you are in the world, but building ties of love, friendship, and generosity in a society built on kindliness is truly special.

Source: What is Mine, is Yours | 365 Days of Lebanon