لبنان – أصدقاء الطبيعة


أكثر من 3 آلاف صورة على موقع www.f-o-n.org، هنا أجملها

يعمل أصدقاء الطبيعة في لبنان منذ 31 سنة في المحافظة على الطبيعة التي ورثناها عن أمنا الارض وأجدادنا الذين بذلوا العرق والجهد بمقارعة تضاريس لبنان الوعرة، بتجانس مع ما ما خلقه الله لنا. ولا يقتصر نشاط الاصدقاء على تجميع صور طبيعة لبنان الفائقة الجمال والتي تجعل قلبك يدق فرحا بان لبنان مختار بعناية ليكون موطن هذا التناسق والتنوع البيئي، بل اكثر من ذلك، فاعضاء المؤسسة، لا يجلسون في مكاتبهم او غرفهم وينظّرون، بل يذهبون الى المعني الاول بالطبيعة: مزارعي لبنان. فهم يقدمون المشورة، وبسواعدهم يساعدون المزارعين بالحصول على زراعة بيئية أفضل لصحة الطبيعة وناس لبنان. بالاضافة الى ذلك، يقيمون الدراسات للمعنيين في الوزارات والمهتمين عالميا، يأرشفون، يعدون المحاضرات ويساهمون فعلا وقولا بتطوير المحميات الطبيعية المتبقية! لن تشبع من طبيعة لبنان، أكثر من 3 آلاف صورة، اجل لا يصدق هذا الرقم، آلاف الصور الفائقة الجمال عن الورود، الشلالات، البحيرات، الغابات، المواقع التاريخية، الفصول، الارض، الورود واللائحة لا تنتهي… وستأسف ان الجشع والجهل يفتك بكل هذا. أصدقاء الطبيعة يدعوك لتساهم ولو بالقليل بانقاذ طبيعة لبنان. أيضا وأيضا، اللبنانيون يستعملون أحدث التقنيات لبناء مواقعهم على الانترنت، والموقع هذا احد الامثلة. سهل الاستعمال وسرعة في تنزيل الصور والصفحات. أحببت جدا صفحة المناطق الطبيعية وفيها طبيعة نهر ادونيس ومنطقة صنوبر بكاسين، وفصول لبنان التي لن تصدق روعتها. شيئا واحدا كنت فضلت، وهذه وجهة نظر، ان مصصمي الموقع تفادوه، وهو وضع ختم المؤسسة على معظم الصور. أفهم ان اصحاب الصور يخافون على صورهم، كخوفهم على فلذات كبدهم، ولكن منّة الطبيعة علينا بجمال طبيعة لبنان، يستحق مننا ان ننشر هذا الكرم على كل الناس، فهو ليس ملكنا لوحدنا، بل لنا ولابنائنا. Back to Kadmous

ناشيونال جيوغرافيك والفينيقيين


Photo copyright National Geographic Magazine. Photographed by Robert Clark

ينكب عالم الجينات بيار زلوعة، من الجامعة الاميريكية في بيروت، على استخراج سن من فك بشري، يناهز ربما عمره نحو 4 آلاف سنة، ووجد في كهف جبلي براس كيفا في لبنان، بهدف البحث عن رباط ما بين الفينيقيون والشعوب التي تسكن حوض البحر الابيض المتوسط. وكان هو ورفيقه، الباحث سبنسر ويلز، من مجلة ناشيونال جيوغرافيك، قد جمعا عينات دماء من لبنان، سوريا، مالطا وتونس ومن مناطق اخرى انتشر فيها الفينيقيين. وسيحاول العلماء، بمقارنة DNA المأخوذ من هذا السن المذكور والعينات المسحوبة من المتبرعين بها، ايجاد اي تطابق جيني. وقد يكشف هذا نمط تناقل عبر الاجيال، مما يؤدي علميا الى الى معرفة من هم الفينيقيون وما الارث الذي تركوه لنا.

مقدمة مقالي الطويلة هذه كانت ضروروية، لاخبرك، وبكل سرور، بان مجلة ناشيونال جيوغرافيك العريقة، قد نشرت بحثا في عددها العاشر لهذه السنة، أي تشرين الاول، بحثا يهدف الى الاجابة عن الاسئلة التي تراود الجامعات المختصة وعلماء الاثار في العالم، والتي تتعلق بحياة الفينيقيون ومن كانوا، واين انتشروا، ولحل العديد من الالغاز التي تحيط بهم. ويتساءل ويلز عن سر اختفاء كل آثارهم الادبية الكبيرة، بشهادة اعدائهم، التي دونت على ورق البردى، مع العلم ان الابجدية اليوم يعود الفضل باكتشافها اليهم.

المزيد:
تعليق الصحافي يوسف بزي في جريدة المستقبل
http://www.phoenicia.org
http://www.cedarland.org
حفريات أثرية في صيدا
صور
بيروت
Back to Kadmous

عـنقـون


عنقون إرثي و من ترابك معدني      يا تربة حضنت طفولتي .. مرحبا
يا قلعة خضع الهضاب لإثرها     ويا روضة منها الإله.. حبا الربى

لن تجد بسهولة بلدة لبنانية عندها موقع على الانترنت وبذات الوقت مخصصة صفحات عديدة لشعرائها، مثل بلدة عنقون الجنوبية، عنقون رابية الجنوب، بلدة الشعراء صلاح علي حمام، عبدالله جواد مكي – صاحب الشعر اعلاه، حسن شكر، محمد علي فرحات، أحمد سليم فرحات ومحمد علي مكي. ولذلك وجد موقع عنقون مكانه في قدموس. أعترف بنقطة ضعف: الشعر.
أرقام ومعلومات عن كل ما تريد معرفته عن “العين الزرقا”، معنى اسم عنقون، كما يقول الموقع، وصور عديدة عن وادي حهنم الغامض ومساجد البلدة، بمجهود فردي، بكاميرا هاوية لا تتشدق بانها محترفة، فجاءت طبيعية وشخصية ومحببة رغم حاجتها لتركيز فوتوغرافي أكثر.
ولا استطيع الا ان انقل هنا للشاعر حمام أبو هادي ولو قطعة صغيرة لشقيقه الطبيب الذي انقطعت أخباره في فرنسا:
يا طير طير وغط عا بابو    حيي شبابو والمس تيابو
قلو يا خيي ليش هالهجران    وكتير طول هيك بغيابو
بحييك يا خيي من ورا الفدان    من كرم العريش وكل اعشابو
من ضهر الجديد حامل ومليان    ما اطيبن تيناتو وأعنابو

تعلم اللبنانية

ABCleb Lebanese language

محاولة جدية من اصحاب الموقع لتعليم اللغة اللبنانية للبنانيون المغتربين وحتى للمهتمين بمقدمة مهمة لتعلم كيفية التكلم باللبناني كما يقولون عندنا.

قاموس وقواعد وأمثلة وكلمات أغان. المؤلفين استطاعوا تخطي مشكلة عدم وجود أحرف مشابهة او مقارنة بالحرف اللاتيني مع احرف عربية تستعمل حاليا لكتابة اللغة اللبنانية، مثل حرف “ط”، فاستعاض عنه بتركيب حرفان متتاليين مثل “Tv”. وهكذا دواليك.

أكيد يحتاج الامر الى تطوير دائم واضافة كلمات جديدة على القاموس مثلا، والا بقي الامر محاولة خجولة. المثير بالامر ان اللبنانيون في حركة فكرية دائمة نحو الامام. متى الرعاية الرسمية لمحاولات جريئة كهذه، أم سيبقى الامر عرضة لتجاذبات سياسية.

محاولة جدية من اصحاب الموقع لتعليم اللغة اللبنانية للبنانيون المغتربين وحتى للمهتمين بمقدمة مهمة لتعلم كيفية التكلم باللبناني كما يقولون عندنا.قاموس وقواعد وأمثلة وكلمات أغان. المؤلفين استطاعوا تخطي مشكلة عدم وجود أحرف مشابهة او مقارنة بالحرف اللاتيني مع احرف عربية تستعمل حاليا لكتابة اللغة اللبنانية، مثل حرف “ط”، فاستعاض عنه بتركيب حرفان متتاليين مثل “Tv”. وهكذا دواليك.أكيد يحتاج الامر الى تطوير دائم واضافة كلمات جديدة على القاموس مثلا، والا بقي الامر محاولة خجولة. المثير بالامر ان اللبنانيون في حركة فكرية دائمة نحو الامام. متى الرعاية الرسمية لمحاولات جريئة كهذه، أم سيبقى الامر عرضة لتجاذبات سياسية.

سقوط ومقتل الامير فخر الدين

غريبة لغة الارقام: في تشرين الاول 1622 وقعت معركة عنجر وفي تشرين الاول 1990 دخل الجيش السوري الى قيادة الجيش اللبناني في وزارة الدفاع اللبناني ـ اعلاه ـ. وفي 14 آذار 1635 قتل الامير الكبير وفي 14 اذار 1989 اعلن رئيس الوزراء اللبناني عون ما يسمى اعلاميا "حرب التحرير". وفي 14 اذار 2005 نزل مليون ونصف لبناني الى ساحة الحرية للمطالبة بخروج السوريين.

وبعد ان فهم العثمانيون ان اهداف فخر الدين ليست فقط جمع الضرائب والتوسع قليلا في منطقته، بل بناء لبنان حديث ومستقل، جمع الباب العالي 45000 مقاتل من الاتراك ورجال الولاة وشنوا حملة لاسقاط الامير ولوقف هدم كل المنجزات السياسية والعمرانية. وهذا بالفعل ما حصل بعد ان استمر لبنان بالاستقلال الذاتي بوراثة الشهابيين بحكم لبنان.

اما في تفاصيل مصير الامير، فلم يكن قائد هذه الحملة الا الكجك احمد ربيب الامير فخر الدين. واليك بعض المقتطفات من كتاب تاريخ الامير فخر الدين الثاني المعني للمؤلف عيسى اسكندر المعلوف: … فاودع الكجك الامير المعني واولاده ونساءه في قلعة دمشق وعاد هو الى لبنان الذي اولى عليه الامير علي علم الدين فقتل بقية التنوخيين. ويضيف عيسى ان الكجك استولى على قلعة نيحا واستصفى اموال المعني وعقاراته بحضرة قاضي القضاة في دمشق وعلمائها واعيانها فكانت النقود قليلة. واما العقارات والارزاق والامتعة والحلى النسائية والاواني الذهبية والفضية وادوات القتال والحرب فكانت وافرة ثمينة فحمل الكجك ما استطاع حمله منها وكتب بالباقي صكا وعاد الى دمشق.

وكانت عقارات المعني منتشرة في ضواحي صيدا وبعلبك وحاصبيا وراشيا، حسب كتاب المعلوف، فوهبها السلطان الوزير فوقفها على تكيته (مأوى للمحتاجين) التي عمّرها خارج باب الله قرب قرية قدم القدم بظاهر دمشق والحق بذلك ستين جزءا بالجامع الاموي وتعيينات لاهل الحرمين وبنى سبيلا على مقربة من عمارته (داره). ثم ارسل الامير مع اولاده الى الاستانة والقي القبض على الكثير من اعوانه ففر الخازنيون الى توسكانة في ايطاليا وضبطت اوراقهم وعقاراتهم واسلحتهم واقتيد التوسكانيون من صيدا الى الاستانة بحجة انهم نصّروا المعني. وبعد ان قابل السلطان مراد تقرر ان يقيم في ما يشبه الاقامة الجبرية في اسطنبول ولكن بعد وشايات الولاة وتهمة تنصره التي ساقها ضده والي دمشق أمر السلطان بقتله. ويضيف بالحرف عيسى اسكندر المعلوف في كتابه: " وروي انه علّق على باب السراي رقبا (شنقأ) وقيل قطع رأسه وحكي انه دق في جرن هرسا.

Excerpts from Cedarseed.com: As children we are told the story of Lady Nassab and her son Fakhreddine ("Pride of the Faith"), two historical figures that were already legends in their own day. The time was the early 17th century, and the setting was the Ottoman-dominated Chouf area ruled by Druze feudal families.

Fakhreddine, whom we give tribute to by referring to him as "Fakhreddine the Second, the Ma3n, the Great", had a dangerous childhood but his mother managed to keep him hidden and safe from his enemies. He grew to be a wise and ambitious man and established his capital in the village
of Deir el Qamar, "the Convent of the Moon". Surrounded with advisors that were not only Druze but also Christian and Muslim, and with the precious help of Sitt Nassab, he extended the power of the Ma3n family until he controlled almost all of today’s Lebanon, including the precious coast.

Fakhreddine was so short his enemies made fun of him: "An egg can fall from his pocket and not break". To which he replied: "The smallest saw can bring down the tallest fir tree, and the smallest pen can take an inventory of the universe."

Excerpts from Tabor site: Born in 1572, Fakhr ed-Din, was the son of the Emir Qorqmas of the tribe of Beni Ma’n, that followed the Druse. Fakhr ed-Din thought to extend his emirate in Sciuf in Lebanon over to the Mediterranean coast and to make friends with the enemies of the Turks. Through money, diplomacy and arms he became the leader of Beirut, Baalbeck, Tyre, Sidon, Acre, Haifa and Banias. The pashas of Tripoli in Syria and of Damascus were afraid of him and alerted the Sublime Port of the Turkish government in Constantinople. The Sultan Ahmad I ordered the pasha of Damascus to attack the rebel.

The pashas of Damascus, Tripoli and Gaza, with other emirs, accused Fakhr ed-Din to the Sultan for favoring the Christians to the detriment of the Muslims. This accusation, plus the fact that the Druse had opened the port of Sidon to European ships and had tried to unite all his subjects into one country and defend it against the Turks, drove Constantinople to intervene. In June 1632 the leader of the Ottoman army, the Albanian Kutciuk Ahmad, attacked the rebel on land with 45,000 men and by sea with 50 galleons. He was conquered, taken prisoner and deported with his family to Damascus. Condemned to death on March 14, 1635, Fakhr ed-Din knelt down and made the sign of the cross.

The Custody of the Holy Land remembers with gratitude the Emir Fakhr ed Din who always extended great friendship and sympathy to the Franciscans.

The fall of Fakhreddine
Battle of Anjar – Stamps
Details of Anjar’s battle
Battle of Anjar – The painting
Fakhreddine – The return from exile

فخر الدين الثاني المعني الكبير


Click on image to see enlarged picture. The picture is copyrigted by deirelqamar.com © copyright by GDN & Associates, 2002 -all rights reserved
WIKIPEDIA

1572 – 1635

“كان فخر الدين المعني، سليم الصدر، صافي السريرة، متواضعا، بشوشا. وهو في حلبة الطعان عبوس، هيوش. حليم عند الغضب، ما سمعت عنه الكلمة الفاحشة قط. يصغي الى المظلوم فينصفه من ظالمه ويرثي لحاله، فيكون له خير راحم.

قصير القامة، حنطي اللون، لطيف الهامة، مهاب، جليل، ذو عطاء جليل، قوي العزيمة، شديد الحزم، حسن التدبير، وكما يعطف على الغني يحنو على الفقير”.

الشيخ احمد الخالدي الصفدي كاتب سيرة الامير

يقول عزيز الاحدب في كتابه ان المؤرخون اختلفوا في دين الامير واصله وادعت كل طائفة بانه ينتسب اليها. فقال المسلمون ان دليلهم انه كان مسلما سنيا، بناؤه للجوامع وتعدد زوجاته وصيامه رمضان هو وعياله. اما اسطفان الدويهي في كتابه تارخ الموارنة الصادر عام 1860 فيقول ان فخر الدين احسن مثوى المسيحيين المظلومين فاعتزوا في ايامه، وركبوا الخيل، ولبسوا السراويل الواسعة والزنانير المزركشة، وسمح لهم باقامة شعائرهم الدينية جهارا وبقرع النواقيس … وكان كل ذلك محرما عليهم من قبل. أما الدروز فلم يجدوا عناء في اثبات درزية الامير المعني، فالامير ولد من ابوين درزيين وعاش بين قومه الدروز وبقي درزيا حتى وفاته. أما اليهود فاطلق الحرية لحخاميهم ان يمارسوا شعائرهم وطقوسهم الدينية ولتجارهم ان يعملوا في الاراضي والمناطق الواقعة في امارته. المهم في الموضوع، يقول الاحدب، ان فخر الدين احترم الديانات السماوية واطلق حرية اقامة الشعائر الدينية.

ويضيف اللواء الاحدب المتقاعد في كتابه انه ومنذ ان تولى فخر الدين الحكم شعر ان لبنانه اي الشوف ليس كل وطنه وانه لن يتمكن ابدا من بناء وطن كبير ما لم ينهج نهجا معاكسا لنهج السلطنة التي حكمت بسياسة “فرق تسد”. ولكي يتمكن من اعادة الوحدة للمقاطعات اللبنانية، التي فرقها الحكام الخارجيون، كان عليه ان يهادن السلطنة وبذات الوقت يضم المقاطعات واحدة بعد الاخرى. وبدأ أولا بالمدن الواقعة على البحر. والبحر كان مهما للبنانيين على مر العصور لانه المتنفس الوحيد لهم ولتجارتهم ولفك حصارهم. وبدأ الحاق المقاطعات اللبنانية واحدة بعد الاخرى بواسطة اقناع حكام المقاطعات بمشروع بناء لبنان حر من السلطة العثمانية وولاتها.

ففي ذلك العام، اي 1623 وبعد ضم طرابلس استطاع لبنان- فخر الدين ان يمتد شمالا حتى طوروس-امانوس على حدود تركيا حاليا، وجنوبا حتى العقبة والعريش في مصر حاليا، ومناطق على تخوم دمشق، ومنطقة تدمر حيث بنى قلعة – انظر صورة القلعة اعلاه من موقع SyriaGate.com – ومناطق في حلب وحمص وحماة ومعان.

ونجاح الامير فخر الدين في جعل لبنان لبنانا كبيرا فهو دليل ان طموحات الشعب اللبناني هي اكبر من مساحته الصغيرة ولكن بذات الوقت لم يبدأ فخر الدين حربا لا هو ولا اللبنانيون من قبله ولا من بعده. وهذا كله يقول ان لبنان يريد ان يعيش بسلام وبحبوحة في ارضه المعترف بها دوليا. فالشعب السوري أو المنادين بالوحدة السورية او الوحدة العربية او الاسلامية يعطون دلائل ان لبنان كان تحت حكم سوريا او ولاة سوريين، او ان اصل الشعب اللبناني هو عربي او مسلم، في معرض مناقشتهم موضوع ان لبنان كان ولاية سورية او جزء من سوريا. والمنادين بالوحدة العربية يقولون بان اصل اللبنانيين هو عربي وبالتالي فان المناداة بوحدة عربية تجد لها احدى اهم الدلائل التاريخية، اي فخر الدين، لتبرير احقية هذه الدعوات. مع العلم بان فخرالدين اختار توسكانا في ايطاليا كمنفى له بعد اشتداد حصار الاتراك عليه.

نستطيع هنا القول ان فخر الدين ( الدرزي بالولادة والمسيحي بالحماية والمسلم ببناء الجوامع ) بانتصاره على والي دمشق والعثمانيين قال باسم اللبنانيين ان لبنان الذي نريده هو لبنان المتسامح الحر المستقل من اي نعت الا نعت نفسه بنفسه. فكما دعوات وحدة التاريخ والجغرافية، يستطيع اللبنانيون اليوم بحجة حكم فخر الدين على مقاطعات كبيرة في الشرق الاوسط ان يقولوا ان العريش كانت جزءا من لبنان وان تدمر وحماة كانت جزءا من لبنان وان الكرمل كانت جزءا من لبنان. وعلى هذا المنوال يستطيع ابناء روما اليوم الادعاء ان سوريا واسرائيل ولبنان ايطالية/رومانية، فهم حكموا الشرق الاوسط الف سنة. وبذات الحجة يستطيع الانكليز المطالبة بضم الولايات المتحدة لانهم استعمروها مئات السنين.

Emir Faḫereddin Ibn Maan

ان خيار انتماء اي شعب يقرره هذا الشعب نفسه ولا يستطيع احد ان يقرر عنه. ان اللبنانيون لم يطالبوا يوما بضم اي مقاطعة شرق اوسطية. وهم لم يهاجموا يوما اي مقاطعة او بلد، لا لسبب ديني ولا لسبب ايديولوجي على أقل تقدير . وكان الامير فخر الدين قد اطلق سراح والي دمشق بعد اسره، على امل ان يفهم الوالي ان الهدف ليس احتلال دمشق بل جلب السلام الى ربوع لبنان. وهل يوجد طريق اخرى لاقامة سلام وتعاون بين الشعوب والبلدان.

وللمقارنة: يخبرنا التاريخ ان غاريبالدي موحد ايطاليا الذي ولد في نيس التابعة وقتها لمملكة سردينيا، هي نيس نفسها الواقعة حاليا في فرنسا، استطاع ان يوحد ايطاليا بعد أن ضم كل المقاطعات الايطالية الصغيرة. وهو كان قد انتصر بجيشه على الفرق الفرنسية الكبيرة التي كانت بتصرف بابا روما بيوس التاسع. وكانت ايطاليا مقسمة بين مقاطعات تابعة للامبراطور النمسوي وبابا روما وحكام متفرقون واقطاعيون في الجنوب. ابن سردينيا الصغيرة يمهد الطريق في القرن التاسع عشر لبناء ايطاليا الموحدة التي نعرفها الان. أما فخر الدين، ابن جبل الشوف، فيوحّد ويبني لبنان الحديث في القرن السابع عشر، حوالي 200 سنة قبل غاريبالدي.

وللمقارنة ايضا، فنستطيع ان نذكر انه في التسعينات من القرن المنصرم نذكر ان صربيا بحجج قومية ايضا شنت حربا على البوسنة المسلمة وكرواتيا الكاثوليكية وسلوفينيا المختلطة ادت بعد مجازر خاصة في البوسنة الى استقلال كل هذه القوميات، البوسنية والكرواتية والسلوفينية، لان صربيا لم تستطع اقناع ابناء هذه البلاد بالانضمام الى صربيا الكبرى، لا بالحجة، ولا بالقوة. حتى مقدونيا الارثوذكسية المسيحية والاقرب الى القومية الصربية التي تجمعهما روابط التاريخ والجغرافيا، قررت ان تنفصل وتستقل عن صربيا.

ويبقى ان نختم هذه الصفحة الطويلة بالقول ان الامير نفسه قد قال لملك اسبانيا، عندما عرض عليه البقاء في اسبانيا وحكم مقاطعات اسبانية، “لم آت لحكم ولا لملك، انما اتيت لحماية لبنان”. وفي مكان آخر قال: “انا ايش اريد من السلطان، انا راضي باللقمه وشربة المي، وانظر والدتي واهلي وان ما رضوا مني بذلك والا الجبال واسعة، وان كان ما تساعنا الجبال والا الدنيا واسعة”.

مصادر اخرى: لبنان القوي

معركة كـان

ما هي العلاقة بين المصارع الروماني غلاديياتور والقائد القرطاجي المتحدر من لبنان هنيبعل؟ ولماذا استعمل الحلفاء ذات التكتيك العسكري، الذي استعمله هنيبعل، للتقدم في صقلية وايطاليا في المراحل الاخيرة للحرب العالمية الثانية؟ اسئلة كثيرة، والاجوبة لن تجدها حتما في الكثير من الصفحات اللبنانية على قلتها. وهذه ال "على قلتها" دافعنا لكتابة بعض الصفحات عن القائد الساحر الذي لا يزال يشغل هوليوود، التي حتى تاريخه طلبت من مخرج فيلم غلاديياتور العمل على اخراج فيلم عن هنيبعل. اليسار وصور تؤسس قرطاجة على الساحل التونسي لانشاء محطة استراتيجية للتجارة وقاعدة للانطلاق الى مناطق اخرى. وهناك ولد هنيبعل المتشبع بالعنفوان وارادة رفع اسم قرطاجة عاليا ودحر اعدائها، فالى اسبانيا وجنوب فرنسا الى العبور بالفيلة وجيشه لنقل المعركة ضد روما الى عقر دارها. معارك عديدة خاضها هنيبعل ومنها اعظمها التي لا تزال تدرّس في المعاهد العسكرية. النص من 3 أجزاء وفي آخر كل جزء لينك للاجزاء الباقية.

بدأ القتال بمناوشات التحمت فيها القوات الخفيفة. ثم شن الفرسان الغوليون والاسبان الذين يؤلفون الجناح القرطاجي الايسر، بقيادة آزروبعل، هجوماً صاعقاً على الجناح الروماني الايمن. وكان هذا الجناح يقوده اميليوس باولوس مؤلفاً من ابطال روما وابناء اعيانها واسرها الكبيرة، فحاول الصمود مستبسلا، واستمات في الدفاع عن نفسه. ولكن الهجوم القرطاجي كان كاسحا، فاجتاح فرسان روما اجتياحا، وسحقهم سحقا،وهم محصورون بين النهر والمشاة، لا يستطيعون ان يقوموا، في مجالهم الضيق، باية مناورة. لقد زال الجناح الروماني الأيمن من الوجود في بدء المعركة، فقتل اكثر فرسانه تحت سنابك الخيل، وسقط باولوس جريحاً في صفوف المشاة، وراح القرطاجيون يطاردون الفارين في السهل الوسيع ويعملون فيهم السيف دون رحمة.

وفي تلك الاثناء كان هنيبعل قد جمّد القلب الروماني في مكانه بدفع المشاة الليبيين الى مجابهته. وكان ماهربعل، في الوقت نفسه، يشغل بفرسانه النوميديين الجناح الأيسر الذي يقوده فارون.

ومما يدل على ان الاوامر التي اصدرها هنيبعل كانت واضحة ودقيقة جداً ، ان ماهربعل لم يكن يريد من مناوشاته غير الالهاء، لأنه لم يهجم، ولم يفسح للرومان مجال الهجوم، فكان يتظاهر بالهجوم ثم ينكفىء شارداً في السهل، ثم يعود متأهباً. وظل كذلك حتى اجهز آزروبعل على الجناح الروماني الايمن ، وانطلق في السهل، وراء الرومان، كأنه في حلبة سباق، ثم جاء يضرب الجناح الروماني الأيسر من الوراء. فتضعضع فرسان فارون، ودب الرعب في قلوبهم، اذ اطبق عليهم آزروبعل وماهربعل، فاستسلموا للسيوف تضرب اعناقهم، وللرماح تغوص في صدورهم، ولحوافرالخيل تدوس هاماتهم، واضطر فارون ان يلوذ بالفرار على رأس خمسين فارسا، تاركا وراءه الجيش الروماني يتخبط في افدح كارثة حلت بروما.

بينما كان الجناحان الرومانيان يتلاشيان، اخذ هنيبعل يحرك اجزاء فخه الجبار، ليطبق على العدو. فشن على القلب الروماني هجوما عاما، ولكن هجومه كان مبتكرا جديدا وخارجا عن المألوف والمعروف، لان الخط الطويل المؤلف من الغوليين والاسبان تقدم وسطه دون طرفيه، فبدا منتفخا، واتخذ شكل هلال بارز الصدر صوب الرومان، مما جعل قائدي القلب الروماني القنصلين السابقين سرفيليوس وريغولوس، يظنان ان القرطاجي يريد اختراق جيشها لشطره قسمين ثم للقضاء على كل قسم على حدة، فصمدا له وشنّا عليه هجوما معاكسا، ففتحا فيه ثغرة كبيرة، واخذا يقاتلان بضراوة ليوسعا تلك الثغرة حتى تنقطع الجبهة القرطاجية وتنقسم الى شطرين.

وكان هنيبعل ينظر، وهو مرتاح ، الى ما يجري، لأن خطته كانت تتحقق بكل دقة، فلم تمض فترة من الزمن حتى انقلب الهلال القرطاجي البارز الى هلال أجوف، يفتح للرومان زراعيه. فأخذت الفيالق الرومانية تتدفق الى داخله حتى أصبحت مطوقة من ثلاث جهات واضطرت ان تقاتل على ثلاث جبهات.

ان بعض تفاصيل معركة كان ما تزال مجهولة، ولكن بوليب يخبرنا ان الجيش الروماني ظل يتجمع في جوف الهلال القرطاجي، كأن هناك قوة سحرية تجتذبه، حتى اصبح طرفا الجيش القرطاجي المؤلفان من المشاة الليبيين مشرفين على مؤخرته وبارزين وراءها.

بهذا تمت المعجزة وتهدمت حدود المستحيل، اذ أضحى الجيش الروماني مطوقا تقريبا بقوة لا تزيد عن نصف قوته الا قليلا. ان اربعين ألفا من القرطاجيين طوقوا سبعين الفاً من الرومان، وكان من البدهي ا، يتمكن الجيش الروماني من فك الحصار المضروب حوله باستعمال القوة العددية، دون ان يكون بحاجة الى خطة بارعة، او فنون عسكرية مبتكرة. ولكن الساحر كان قد حسب لكل شيء حسابا، واحتفظ بمفاجأته الكبرى ليختم بها المعركة.

فينما كان القلب الروماني يتخبط في موقفه الحرج ويحاول مواصلة القتال في الظروف الصعبة التي وقع فيها بين ثلاث جبهات، كان آزروبعل قد أباد الجناحين الرومانيين، وأرسل كوكبة من فرسانه النوميديين تطارد فلول فرقة فارون ثم جاء يضرب الرومان من الوراء ويجعل جيشهم في نطاق مغلق من الحديد والرجال. وبوصول آزروبعل على رأس فرسانه الغوليين والاسبان، اتضح مصير المعركة فاصبح الجيش الروماني محاطا بالاعداء من كل جهة. وقبل ان تغيب شمس ذلك النهار، انتهت المعركة بأضمحلال الجيش الروماني اضمحلالاً تاماً، فبدا سهل كان يغطيه خمسون الف قتيل من الرومان.

وفي تلك الاثناء، وصل ماهربعل وهو ملتهب حماسة، فأخذ يصيح: "دعونا من الطعام، دعونا من الراحة، فبعد هذا الانتصار العظيم سيرتاح هنيبعل في قلب روما، في الكابيتول، وهناك سيتناول طعام العشاء!". وخاطب هنيبعل قائلا:"دعني ازحف إلى روما على رأس فرساني، فسيعلم الرومان اني وصلت اليهم قبل ان يخبرهم أحد اني خرجت من هذا المكان!".

فأجاب هنيبعل، بلهجة تنم عن العياء، بأن هذا المشروع عظيم جداً، وعلى جانب كبير من الجمال، ولكنه يحتاج الى درس وتمحيص. عندئذ اطلق ماهربعل كلمته التاريخية التي تناقلتها القرون، اذ قال :"انت يا هنيبعل تعرف ان تنتصر، ولكنك لا تعرف ان تستفيد من الانتصار!". فابتسم هنيبعل ولم يجب. ثم أمر بتوزيع الطعام على جنوده، وتوجه الى مخدعه حيث غرق في نوم عميق.
لم ينم هنيبعل طويلاً تلك الليلة ولا جنوده ناموا.

ويجمع المؤرخون على القول بانه كان في وسع هنيبعل ان يسحق الجيش الروماني كله، وان يأسر جميع الأحياء من رجاله، لو ان قرطاجة أرسلت اليه النجدة التي طلبها ليجعل منها قوة احتياطية. ولكن افتقاره الى هذه القوة الاحتياطية مكّن بعض الرومان من الفرار. وقد نقل الينا المؤرخون القدماء تفاصيل ذلك الفرار، فعلمنا ان انصراف هنيبعل الى تصفية المعركة، واعطاء جنوده قسطاً من الراحة، افسح للقوة الرومانية الاحتياطية مجال التحرك، فذهب منها عشرة آلاف الى المعسكر الكبير، وسبعة آلاف الى المعسكر الصغير، وكان الجميع مصممين على الاستسلام، لاعتقادهم ان هنيبعل سيشن عليهم هجوماً صاعقاً. الا ان الضابط سمبرونيوس توريتانوس الذي كان في المعسكر الكبير أقنع 3500 من جنوده بالفرار الى كانوزيوم، للخلاص من الاسر. ولما عرض فكرته على جنود المعسكر الصغير، لم ينضم اليه منهم سوى 600 رجل، انتقلوا اولا الى المعسكر الكبير، ثم هربوا من هناك تحت ستر الظلام.

ولما كان هنيبعل بحاجة قصوى الى المال، لان تجار قرطاجة ضنوا عليه بذهبهم، ذلك الذهب الذي استولت عليه روما فيما بعد دفعة واحدة، فقد عرض على اسراه ان يطلق سراحهم لقاء فدية مالية يدفعونها، فجعل فدية الروماني 300 قرش، وفدية حليف روما 200 قرش، وفدية العبد الرقيق 100 قرش، وهو يعلم انه يمكّن بذلك روما من تأليف جيش جديد قد يعود الى منازلته، ولكن حاجته الى المال اضطرته ان يصرف النظر عن جميع هذه الاعتبارات.

ما قبل معركة كـان

ما هي العلاقة بين المصارع الروماني غلاديياتور والقائد القرطاجي المتحدر من لبنان هنيبعل؟ ولماذا استعمل الحلفاء ذات التكتيك العسكري، الذي استعمله هنيبعل، للتقدم في صقلية وايطاليا في المراحل الاخيرة للحرب العالمية الثانية؟ اسئلة كثيرة، والاجوبة لن تجدها حتما في الكثير من الصفحات اللبنانية على قلتها. وهذه ال "على قلتها" دافعنا لكتابة بعض الصفحات عن القائد الساحر الذي لا يزال يشغل هوليوود، التي حتى تاريخه طلبت من مخرج فيلم غلاديياتور العمل على اخراج فيلم عن هنيبعل. اليسار وصور تؤسس قرطاجة على الساحل التونسي لانشاء محطة استراتيجية للتجارة وقاعدة للانطلاق الى مناطق اخرى. وهناك ولد هنيبعل المتشبع بالعنفوان وارادة رفع اسم قرطاجة عاليا ودحر اعدائها، فالى اسبانيا وجنوب فرنسا الى العبور بالفيلة وجيشه لنقل المعركة ضد روما الى عقر دارها. معارك عديدة خاضها هنيبعل ومنها اعظمها التي لا تزال تدرّس في المعاهد العسكرية. النص من 3 أجزاء وفي آخر كل جزء لينك للاجزاء الباقية.

…أما هنيبعل فكان في وضع نفسي آخر، يختلف كل الاختلاف عن الوضع الروماني. كان مرتاحاً، هادىء الأعصاب، متفائلاً، يميل الى الدعابة والمرح، فركب جواده وسار، يحيط به أركان حربه، الى مكان مرتفع يشرف على مراكز العدو. وكان أحد أعوانه يدعى جيسكون، فما كاد يرى الجيش الروماني يملأ السهل، حتى قال بصوت ينمّ عن الخوف : " يا له من مشهد عجيب مدهش … كيف حشدت روما كل هؤلاء الرجال ؟ ما أكثر الرومان ! فأجاب هنيبعل بكل رصانة : " هناك أمر آخر يدعو أكثر الى الدهشة والتعجب، وأنت لم تفكر به، وهو أنه لا يوجد بين هؤلاء الرومان، رغم كثرتهم، رجل يدعى مثلك : جيسكون ! " فضحك السامعون لهذا الجواب، واستبشروا خيراً، لأن انصراف القائد الى التندّر والمزاح، وهو على أبواب معركة فاصلة، من أبرز بوادر الثقة بالنفس، ومن أعظم عوامل النصر. وقد علّق المؤرخون كثيراً على هذه الكلمة، فاستنتجوا منها ان هنيبعل كان سيد أعصابه، يظل رابط الجأش في أحرج المواقف وأشدها خطراً.

التحضيرات
في 3 تموز216 ق.م.، اخذ الجيش الروماني يتأهب للقتال، فنظم صفوفه على الطراز التقليدي المعروف، اذ اصطفت الفرق الصغيرة المؤلفة كل واحدة منها من مئة رجل، فشكلت جبهة من ثلاثة خطوط، إلا انها كانت متقاربة، متراصة اكثر من المعتاد، ليكون خط القتال اعمق. مما دلً على ان فارون، قائد الرومان، كان ينوي اختراق الجيش القرطاجي وشطره شطرين ليتمكن بعدئذ من سحق كل واحد منهما على حدة. وهذا ما ادركه هنيبعل، واعد العدة اللازمة لاحباطه.

يقول جيرار والتر ان هنيبعل بدا ظاهر الغبطة لما رأى فرسان اميليوس، في مجالهم الضيق، بين النهر والمشاة، عاجزين عن القيام باية حركة واسعة، فخيل اليه ان اولئك الفرسان اصبحوا في قبضته، كما لو كان فارون قد دفعهم اليه مكبلين بالحديد. ويكاد المؤرخون يجمعون على القول بأن هنيبعل، لما رأى صفوف الرومان كما نظمها فارون، فكر بوضع خطته العبقرية لتطويق الرومان بصورة تدريجية، تلك الخطة الفريدة التي جعلت من معركة كان اعظم وألمع عملية استراتيجية – تكتية عرفها العالم، حتى قيل انها معجزة الفن العسكري في كل العصور، وهي ما تزال موضوع درس وتحليل في جميع المدارس الحربية.

ثم عهد بأهم أعمال المعركة وأصعبها الى العناصر الضعيفة في جيشه، تلك العناصر الجديدة وغير المجربة التي لا يثق بها كل الثقة، والتي اعتاد ان يجعل منها نقاط ارتكاز لا أهمية لها في اثناء القتال. اما الغوليون والأسبان، وهم ابطال الجيش، وأشد الجنود بطشا وإقداما، فولى عليهم ضابطا مغموراً لم يعرفه أحد قبل ذلك اليوم، يدعى آزروبعل، وجعلهم في الخط الثاني من قلب الجيش. لا ريب ان هنيبعل لمس مواطن الضعف في صفوف الرومان لما وقعت عينه عليها فغدت ثقته بالنصر ثابتة وطيدة. وقد لاحظ الخبراء العسكريون، بكثير من الاعجاب، انه اتخذ موقفا ارغم فيه الرومان على ان يقابلوه ووجوههم الى المشرق، لتضايقهم اشعة الشمس، فلا يرون اعدائهم بوضوح، بينما يستطيع القرطاجيون ان يروا دون ان يزعج النور انظارهم. ورأى هنيبعل، من جهة اخرى، ان الهواء كان يهب من الشرق، فاتخذ موقفه المذكور ليصفع الغبار وجوه الرومان، وهذا ما حدث بالفعل، وما كان من اسباب الهزيمة النكراء التي منيت بها روما.

بزبينا


الصورة من موقع بزبينا

احدى اكثر المواقع الجيدة في التنسيق وايجاد ما تريده. لن تصدق جمال الطبيعة العذري الذي ادعو الله ان لا يمسه السماسرة. وعندما تسمع في الاخبار ان المشاحر تفتك في غابات لبنان الساحرة، تعال وانظر جمال بزبين هنا، فستفهم…

بناء الطريق عام 1926

هنيبعل

ما هي العلاقة بين المصارع الروماني غلاديياتور والقائد القرطاجي المتحدر من لبنان هنيبعل؟ ولماذا استعمل الحلفاء ذات التكتيك العسكري، الذي استعمله هنيبعل، للتقدم في صقلية وايطاليا في المراحل الاخيرة للحرب العالمية الثانية؟ اسئلة كثيرة، والاجوبة لن تجدها حتما في الكثير من الصفحات اللبنانية على قلتها. وهذه ال "على قلتها" دافعنا لكتابة بعض الصفحات عن القائد الساحر الذي لا يزال يشغل هوليوود، التي حتى تاريخه طلبت من مخرج فيلم غلاديياتور العمل على اخراج فيلم عن هنيبعل. اليسار وصور تؤسس قرطاجة على الساحل التونسي لانشاء محطة استراتيجية للتجارة وقاعدة للانطلاق الى مناطق اخرى. وهناك ولد هنيبعل المتشبع بالعنفوان وارادة رفع اسم قرطاجة عاليا ودحر اعدائها، فالى اسبانيا وجنوب فرنسا الى العبور بالفيلة وجيشه لنقل المعركة ضد روما الى عقر دارها. معارك عديدة خاضها هنيبعل ومنها اعظمها التي لا تزال تدرّس في المعاهد العسكرية. النص من 3 أجزاء وفي آخر كل جزء لينك للاجزاء الباقية.


صورة اكبر
Phoenician alphabet downloaded from phoenicia.org

أول ما يخطر على البال عندما نأتي على ذكر هنيبعل، هو معاركه مع الرومان في عقر دارهم أيطاليا وعبوره جبال الالب ومعه عشرات الفيلة، ثم هزيمته في معركة زاما. وكثيرا ما قرأت ان معاركه دُرسّت في المعاهد العسكرية. وتقول معظم الكتابات أنه، وبلا أنى شك، أعظم قائد عسكري في التاريخ الى جانب الاسكندر المقدوني ونابليون.

ولكن أريد ان اتحدث هنا عن علاقة لبنان بهنيبعل وأهميته بتراث لبنان. فلا بد ان يتسائل احدنا ما علاقة تاريخ تونس بتاريخ لبنان وما أهمية أحداث وقعت على بعد آلاف الكيلومترات حيث لم يكن يوجد اتصالات حديثة ولا رابط ملموس الا صلة القربة بمدينة صور.

ولد هنيبعل في قرطاجة (تونس اليوم) وتربى عسكريا في اسبانيا، وللوهلة الاولى لا يوجد علاقة قوية بلبنان/فينيقيا، ولكن نحن اليوم نقيس الدول او الامبراطوريات بحدود سياسية كما نقيس حدود لبنان السياسية اليوم، أما على ايام الحضارات القديمة فلم تكن تقاس الدول كما نقيسها اليوم، بل كانت تقاس بمفهوم انتشارها العسكري او الاقتصادي. فالرومان كانوا يعتبرون اية ارض رومانية بمجرد ان جنودهم وطأوا باقدامهم هذه الارض.


أما الفينيقيون فكانو يقيسون وجودهم بأماكن وجود جالياتهم، وحيث امتدت حملاتهم الاستكشافية لايجاد اسواق لهم
. والمهم هنا ان نقول ان امتدادهم كان سلميا. كيف سلميا، نعم، لانهم كانوا يستوطنون اراضٍ:

أما بالاتفاق مع السكان الموجودين عبر الطلب من حاكم المدينة بناء محطات تجارية وتموينية لسفنهم بالتالي تطورت هذه المحطات الى جعل المدينة تعج بتجارهم وعائلاتهم واقاربهم، وهذا تجده اليوم في القرن الواحد والعشرين عبر البلدات والقرى والمدن في جميع انحاء العالم، حيث ينتشر اهالي صور وجوارها في افريقيا، وأهالي الشمال في استراليا والولايات المتحدة.

أما بناء لطلب مدن عديدة على شواطئ البحر المتوسط من الفينيقيون ، ببناء محطاتهم ودعوتهم لفتح اسواقهم في مدنهم من اجل احياء هذه المدن تجاريا وبالتالي تنمية المدينة، وهذا يحصل مثله بالظبط عندما تقوم عدة مدن في العالم بجلب الاستثمارات الخارجية عبر التسهيلات القانونية والضريبية من اجل تشجيع الشركات والمؤسسات على نقل أعمالها الى البلد المعني.
لذلك، يقول معظم المؤرخين أن مغادرة أليسار، بانية قرطاجة، مدينة صور لم يكن بسبب اضطهاد شقيقها فقط، بل أن بناء هذه المدينة وبالتالي الامبراطورية القرطاجية، كان عن تخطيط وتناسق مع الافكار الاستراتيجية للمالك الفينيقيين من اجل الانتشار والتوسع.
من هنا أن نهوض قرطاجة ومحاولتها السيطرة على حوض البحر المتوسط، وبالتالي مجيء هملقار وتوسعه الى اسبانيا بعد صدور اوامره من مجلس الاعيان القرطاجي لم يكن الا ضمن "الخطة الكبيرة" لتوسع مدن فينيقيا الرئيسية مثل صور وصيدا. وكما اليوم نعتزّ بسماعنا اخبار اللبنانيين الذين يصبحون رؤساء جمهوريات وقواد عسكريين ورؤساء مجالس ادارة ومراكز متقدمة على لوائح الاغنى في العالم، كان اللبنانيون/الفينيقيون/أولاد صور يفتخرون في سهراتهم الهانئة على ضفاف مرفأهم الشهير بابن بلدهم العظيم، هنيبعل.
وقبل ان اختم هذه النقطة، يجب ان تعرف ان قرار الصوريين، وبالتالي اللبنانيين، بالقيام بحملات سلمية كبيرة من اجل بناء مدن كبيرة مستقلة تخصهم وحدهم، لم يأت من العدم. فمنطقتهم، شرق البحر المتوسط، والتي تسمى الان كانت تتعرض لاضطرابات سياسية وعسكرية متكررة، مما جعل صور، المتقدمة على غيرها من المدن اللبنانية، تفكر على مراحل باجتراح حلول تساعدهم على درء الخطر الشبه دائم من جراء الحملات العسكرية التي تمر بلبنان حُكما، ومنها جاءت عبقرية اليسار التي سارت بهذا المشروع الطموح. من هنا تفهم لماذا الان اللبنانيون يهاجرون الى بلاد الاغتراب.
وأختم هنا بايراد ترجمة (بتصرف) لاحدى المقاطع من مقال ورد في موقع موسوعة فينيقيا، كتبه دينيس برايس بالتعاون مع سليم خلف:

…أتيلا ظهر من سهوب روسيا، الاسكندر خلق في مقدونيا، جنكيزخان هجم من منغوليا، نابليون ولد بكورسيكا الفقيرة. أما أوين غلندُوِر الذي حارب انكلترا 15 سنة فنشأ في مزرعة في شمال ويلز. ولكن عندما يسألني اولادي أو أحدهم من هو أعظم محارب في التاريخ وأين ولد؟ فحالا أسمي لهم الاسم الذي لا مثيل له، هنيبعل، وأرسم لهم خريطة وأدلهم بدون اي تردد على شواطئ وبساتين لبنان. اقرا كل المقال على موقع موسوعة فينيقيا.

المصدر:
نصوص وصور معركة كـان من مجلدات كتاب "هنيبعل"، للمؤلف الراحل جورج مصروعة،الموجود في اكثر المكتبات.
مقال هنيبعل يعتمد على مقالات من الانترنت وابحاث خاصة.
الحرف الفينيقي على صورة هنيبعل منزّل من موقع phoenicia.org.
كتب عن هنيبعل تجدها Hannibal and Carthage

الانترنت:
من كان الى زاما
هنيبعل برقة والحروب البونية
خرائط ورسومات عن معركة كان
الحياة في قرطاجة
حياة ومعارك هنيبعل
دنزيل واشنطن لفيلم عن هنيبعل
وقت يللي غلاديياتور التقى هنيبعل

أشتري الكتب:
HANNIBAL’S ARMY: Carthage Against Rome (Historical Warriors)
Hannibal: Great General Of The Ancient World (Rulers of the Ancient World)
The Sword of Hannibal
Hannibal and Carthage

معركة عنجر – الطوابع

ولذكرى معركة عنجر أصدرت الدولة اللبنانية عام 1967 مجموعة طوابع عليها رسومات للامير فخر الدين وصورة للوحة معركة عنجر، بالاضافة الى رسومات لاشخاص عاشوا بعهد فخر الدين ومنها زوجة الامير "خاصية".

أدناه هي صورة غلاف المجموعة. كليك على الصورة أدناه لمشاهدتها مكبّرة.

The fall of Fakhreddine
Battle of Anjar – Stamps
Details of Anjar’s battle
Battle of Anjar – The painting
Fakhreddine – The return from exile

معركة عنجر – تفاصيل الموقعة وأسر والي دمشق

بـ 31 تشرين الاول 1622 استطاع الامير فخر الدين الثاني الكبير بجيشه المؤلف من خمسة الاف مقاتل لبناني من جميع الطوائف والعائلات اللبنانية المعروفة بذلك الوقت، الانتصار على جيش والي دمشق مصطفى باشا الذي تجاوز 12 الف مقاتل من دمشقيون وانكشارية وتركمان وبدو ومن آل سيفا وآل حرفوش. ومن نتائج المعركة ان مصطفى باشا وقع في الاسر ولكن فخر الدين، كما تقاليد اللبنانيون، عفا عن مصطفى باشا آملا ان يفهم الخصوم والاعداء ان نوايا اللبنانيون العيش بسلام.

Anjar Battle Fakhreddine

بدأت المعارك عندما تقدم والي دمشق بجيشه مناوشا قوات الاستطلاع بقيادة الشهابيين، ولقد اثار ذلك القلق بن الشهابيين ولكن فخر الدين اصدر امره للاستطلاع بالانكفاء الى مجدل عنجر. فقام معظم فرق السوريين والانكشاريين باللحاق بهم الى برج الخراب الواقع بالقرب من مجدل عنجر الذي احتلوها.

على الاثر بدأ فخر الدين بتنفيذ خطته حيث ارسل مئة خيال للتحرش بخيالة مصطفى باشا والانكفاء امامهم ليستدرج كل خيالة مصطفى باشا لتعقب خيالته بحيث ينكشف مشاة والي دمشق امامه في سهل عنجر. وهذا ما حصل بالضبط، لان ما ان بدأ خيالة الامير المئة بالانكفاء حتى تعقبهم الف من خيالة الوالي. وزاد من نجاح المناورة ارسال باقي الخيالة السوريون الى برج الخراب للقضاء على قوات الاستطلاع كما ذكرنا اعلاه.

وما ان انكشف مشاة الوالي في سهل عنجر بدون حماية الخيالة، حتى ارسل الامير كل جيشه الباقي من خيالة ومشاة للقضاء على جيش الوالي وانهاء المعركة. فتقدمت مجموعة مدبر الامير (ويدعى مصطفى ايضا) برجاله من جبل عامل من وراء التلال بمعية رجال الامير علي شقيق فخر الدين، مهاجمين جيش الوالي. اما رجال الامير يونس فاقفلوا خط الرجعة على جيش الشام. وما ان رأى جيش الوالي انه اصبح مطوقا، حتى ولّوا الادبار وارغم الوالي على اعطاء الاوامر بالانسحاب، فتضعضع جيشه وسقط مئات القتلى وقتل اربعة من كبار قواد جيش الوالي وطورد المنهزمون حتى الزبداني على الحدود اللبنانية السورية الحالية.

وأُسر مصطفى باشا.

The fall of Fakhreddine
Battle of Anjar – Stamps
Details of Anjar’s battle
Battle of Anjar – The painting
Fakhreddine – The return from exile

معركة عنجر – اللوحة

Update 10 August 2015
Source: OTV.com.lb. Program رح نبقى هون

Anjar battle معركة عنجر

Wallpaper 1024 pixel

بـ 31 تشرين الاول 1622 استطاع الامير فخر الدين الثاني الكبير بجيشه المؤلف من خمسة الاف مقاتل لبناني، من جميع المناطق اللبنانية الواقعة تحت حكمه، ومن جميع الطوائف، الانتصار على جيش والي دمشق مصطفى باشا الذي تجاوز 12 الف مقاتل من ابناء ولاية دمشق وانكشارية وتركمان وبدو، ومن آل سيفا وآل حرفوش. ومن نتائج المعركة ان مصطفى باشا وقع في الاسر، ولكن فخر الدين، كما تقاليد اللبنانيون دائما، عفا عن مصطفى باشا آملا ان يفهم الخصوم والاعداء ان نوايا اللبنانيون هو العيش بسلام مع جيرانه.

المعلومات عن ان أللوحة الاصلية موجودة في متحف اللوفر وأن كانت فرنسا في الستينات أهدت وزارة الدفاع اللبنانية نسخة عن اللوحة، مستقاة من كتاب مدرسي قديم. لا يوجد تأكيد ان هذه المعلومات صحيحة. اذا كنت تملك معلومات مؤكدة الرجاء ارسالها على عنوان الموقع.

الصور:
– اللوحة الزيتية عن طابع اصدرته الدولة اللبنانية في ستينات القرن المنصرم.
– تفاصيل المعركة من كتاب اللواء عزيز الاحدب.
– صورة الامير فخر الدين من موقع دير القمر.
– صورة احتلال الجيش السوري لوزارة الدفاع اللبناني في اليرزة، تشرين الاول 1990 عن النهار.

المراجع:
– فخر الدين مؤسس لبنان الحديث، للواء الركن عزيز الاحدب عن دار الكتاب اللبناني.
– تاريخ الامير فخر الدين الحديث ، عيسى اسكندر المعلوف عن دار الحمراء.
– لبنان في عهد الامير فخر الدين المعني الثاني، الشيخ احمد بن محمد الخالدي الصفدي من منشورات الجامعة اللبنانية قسم الدراسات التاريخية. ضبط وتنظيم الدكتور اسد رستم والدكتور فؤاد افرام البستاني.
– فخر الدين المعني الثاني أمير لبنان، ميشال شبلي من منشورات الجامعة اللبنانية (بالفرنسية).

The fall of Fakhreddine
Battle of Anjar – Stamps
Details of Anjar’s battle
Battle of Anjar – The painting
Fakhreddine – The return from exile
Fakhreddine and the Galilee
Reconstruction the Medici portrait of Fakhreddine

Other resources on Internet:
Lubnan Al-Kawi Lebanos.com Deirelqamar.com

في بند استعادة سيادة “بولونيا”

مقتطفات من كتاب “المعجم التاريخي للبلدان والدول” للباحث مسعود الخوند.

إبتداء من القرن الحادي عشر كانت بولونيا أحد مراكز الاشعاع الثقافي الغربي ، وفي نهاية القرن الرابع عشر كانت بولونيا من أهم واقوى دول أوروبا الغربية وشكل القرن السادس عشر العصر الذهبي لبولونيا فارتفعت الجامعات في مختلف المدن وعَرفت الكنيسة البولونية نوعاً من التسامح الديني جعل الكثيرين من الجوار يلجأون إليها.

ولكن بعد تربص جيرانها بها وحياكتهم المكائد السياسية في الداخل ومهاجمتهم بولونيا في عدة مناسبات ، إنهارت البلاد ، وفي عام 1772 أَُحتِلَ قسم كبير من بولونيا بين روسيا وبروسيا والنمسا، الى أن جاء عام 1794 فكان أن هبَّ الشعب مع جنرال بولوني، له تاريخ في معارك استقلالية، لطرد الاحتلال، ولكنهم لم يتمكنوا ان ينقذوا وطنهم ومنيوا بالفشل، وفي عام 1795 اختفت بولونيا من خريطة العالم.

بالرغم من ذلك ولسنوات طويلة بقيت بولونيا في قلوب مواطنيها وعقولهم، ونشط قادتهم في الداخل والخارج، وخاصة نيويورك وباريس ولندن، يثيرون قضيتها ويحثون العالم لاعادة سيادتها واستقلالها، بالنضال المتوازن مع نضال الوطنيين في الداخل من جميع الفئات من حركات وطنية، مقاتلين قدماء، فنانون وأدباء. وكان لأثرهم في النهاية أن دفع بالرئيس الأميركي “ويلسن” لأن يجعل من استقلال بولونيا بنداً، هو البند الثالث عشر، من بنود مبادئه المعروفة التي اعتبرها ضرورية من أجل السلام العالمي ما بعد الحرب العالمية الأولى، فأعلنت معاهدة فرساي عام 1919 استقلال جمهورية بولونيا.

عرض على اللبنانيين ضمّ دمشق

عن دار النهار للنشر، المؤلف نقولا ناصيف، العنوان جمهورية ضمير

بعد نشاط الإعلام السوري مؤخرا، بقيادة السيدة بثينة شعبان الناطقة الرسمية للحكومة السورية والمرشحة لتبوء منصب وزيرة الخارجية السورية، والتي تمحورت مؤخراً حول اهمية الوجود السوري في لبنان من اجل الحفاظ على أمن المخيمات ومنع امتداد الأصوليين في شمال لبنان والمخيمات،

وبعد المقابلة الشهيرة للرئيس السوري حيث رأى ان الأغلبية اللبنانية تقف مع الوجود السوري، خاصة وأنه لم يرى مقاومة للاحتلال السوري، على حد تعبيره،

رأينا انه حان الوقت للعودة الى بحث مسألة الوجود السوري الطبيعي الجغرافي على حدودنا وإذا كانت كل هذه الفقاقيع الكلامية، هي مجرد غلطة تاريخية. فلم يكن صعباً ان نجد في مكتبة مجلة شهادتنا، كتاب بعنوان "جمهورية الضمير" للمؤلف الصحافي نقولا ناصيف، فيه يكتب عن المغفور ريمون اده والأحداث التاريخية التي رافقت لبنان في القسم الأول من القرن المنصرم. ففي الصفحة 47 نقرأ ما يلي:

وفيها ان كليمنصو رئيس الوزراء الفرنسي أبّان الحرب العالمية الأولى عرض على اللبنانيين ضمّ دمشق الى الجمهورية اللبنانية، مركزاً للمرة الأخيرة الحدود الطبيعية والتاريخية للبنان، ولكن بشهامة ووعي كبير رفض اللبنانيون ذلك، بسبب معرفتهم الوثيقة بان لبنان لبنان ودمشق دمشق، في تعبير صارخ عن تراث لبناني عريق منذ ظهور الحضارة الفينيقية في لبنان حيث كان عنوان السياسة الخارجية احترام خصوصيات الشعوب والأمم التي تعاملوا معها. وهي ليست المرة الأولى التي يرفض فيها اللبنانيون أي تحرك يترجم على انه غزو او احتلال. ولهذه مقالات أخرى قادمة.

كليك على الصورة لقراءة الصفحة مكبرة.

الصفحات 45، 46 و 47 من هذا الكتاب: