Author Archives: Hamid Aouad

لهفة الغيارى على ديمومة سُؤدد الوطن

المهندس حميد عواد*

أبدع اللبنانيّيون بصياغة “حِلىً” ودبّجوها “جوهرة” أسموها لبنان.

في موئلٍ جَسّدَ أساطير الجنّة، رصّعوا فسيفساءهم النفيسة ضمن إطار عيش ميمون، رعاه نظام ديمقراطيّ ميّزه عن محيطه بحماية الحريّات العامّة، التي لا تنزلق إلى الفوضى ولا تستبيح كرامة وحقوق الإنسان لأيّ انتهاك، وبصيانة الحقوق المدنيّة وتحفيز الواجبات واحترام وقبول الخصوصيّات، إضافة إلى تأمين إنسياب سلس لتداول السلطة.

ثمانية عشر طائفة ارتجى أصحاب الطويّة الطيّبة منهم وئاماً نموذجيّاً يَبْهِتُ معه ألوان الفروقات لتذوب وتتبلور في بوتقة تجلٍّ وطنيّ صافي الولاء.

لكنّ تقيّةً هجينةً تسلّلت إلى أذهان جماعات، متلبّسةً ثوب التقوى وهتكت بِكر وبتوليّة ولائهم الوطنيّ.

هبّ هولاء يبشّرون بنشر وهيمنة ناموسهم جاعلينه محراثاً يفلح أرض الغير وطوفاً لا مردّ له وبديلاً للدستور والنظام القائمين.

ثمّ اتخذوا من شعار إلغاء الطائفيّة غطاءً لانغراسها في نفوسهم وماسحاً لِمَحْوِ من لا يشاركهم معتقدهم.

هذا الجموح الجيّاش يثيره تحريض “كفاح مَهِيْب” يتطلّب بروز أعجوبة، تدحض مُوقِديْه، لِتُهْمِده.

التزمّت يكلّس الدماغ ويعطّل العقل ويمنع التحليل المنطقي ويحوّل المدنيّة إلى بداوة والنعيم إلى جحيم، إذ يحجر الأذهان في طقوس ونزعات غرائز العصور الغابرة.

التنكّر لأفضال الوطن ونبذ الولاء له هما عقوق وقطع ل”حبل السُّرَّة” الممتدّ من أعماق التاريخ وتشويه لصورته الحضارية وخنق للرأي الحر الرشيد وتفريط بتضحيات اللبنانيين وإجهاض لجهودهم الخيّرة المحفّزة لنهوض الوطن والداعمة لصموده.

مكافحة طاعون التزمّت الفتّاك والعداوة الغرائزيّة تكمن في تلقيح النفوس بإكسير المحبّة وترياق الأخوّة لشبك وشائج الأُلفة ودحض التلقين الملوّث بالجهل والمحقون بالكراهية.

الوطن يُرفع على مناكب أبنائه الأبرار ويُعمَّر بجهد سواعدهم وشحذ مواهبهم وبذل تفانيهم.

الإنجازات المجيدة المتكاملة والمتطوّرة، التي بدلت السخام بالرخام، تشهد كَمْ يعشقونه ويعزّونه ويفخرون به ويتعلّقون بانتظام موسّساته أكثر من ساسته ويحرصون على عدم تنكيس رايته من جانب المناهضين لطبيعته.

الأحرار ينجذبون إلى القيادة الفذّة والفطِنة ويمحضونها التأييد والدعم طالما استنارت بالحكمة وطوّعت المصاعب واستنبطت الحلول وحفّزت النموّ وأصابت الأهداف وأثبتت جدارتها وحظيت بالثقة، لكنهم يمقتون المستبدّين وينفرون من العبوديّة وعبّاد الأصنام.

ظننّا لبرهة أنّ الحداثة مَحَتْ عهود الذلّ الآفلة في غياهب التاريخ، لكنّ أرواح الطغاة الشرّرين وصانعي البدع المشعوذين نفضت غبار القبور وتناسخت في أحشاء حكّام معاصرين اشتقّّوا طبائعهم الشرسة ونصّبوا أنفسهم “قُدوة تُحتذى” لمتملّقيهم ونكّلوا بمن تحدّى سلطانهم واستهلكوا مناوئيهم واستنفدوا الكنوز وأقحلوا مصادر الخصب وسبّبوا المجاعة والتشتّت ونشروا الأوبئة.

صحيح أنّ التملل والغضب من الظلم والنهب والقحط أثار شعوباً أطاحت ببعض من هذه الرؤوس، مدعومة من دول وسطى وكبرى، لكنّ النهوض من ركام المعارك وفوضى التخبّط يتعثّر ويطول.

هناك من يمتطي صهوة الدين ليستقطب الأتباع ويختلس ولاء رعايا غيره جاذباً العصب العقائديّ ومتدجّجاً بالسلاح باثّاً شُهُب التخصيب الذرّي لينفخ عنفوان مشايعيه وليُروّع معارضيه البلديّين وليُرعب جيرانه.

في عتمة هذا الكسوف تتألّق عظمة نضال اللبنانيّين الشهماء الساعين لإنهاض وطنهم، مضيفين رصيداً إلى ودائع التضحيات الجليلة المبذولة لصيانة عزّة الكرامة وسيادة القرار الوطنيّ المستقلّ ترسيخاً للإستقرار ونفحاً للإزدهار.

التغيير هو هندسة المستقبل لا يؤتمن على تصميمها إلاّ خبراء موثوق بسعة معرفتهم وصدق دوافعهم وشبْك تعاونهم لقيادة مسيرة النمو والإرتقاء والإزدهار.

عندما تتناسق المواهب المتنوّعة وتتناغم كموسيقييّ أوركسترا يعزفون، بقيادة المايسترو، نوطات الولاء في لحن النشيد الوطنيّ، عندها ينمو الوطن و يزدهر.

إرتقاء سلّم التطوّر، يهديه الفكر النيّر والخلاّق، الذي يفرز عسل إبداعه من رحيق أزهار متعدّد النكهات، يرتشفه خلال مراودة نُخَبِها وتلقّيحها، بعد تحرٍّ دقيق، ليقدّمه غذاءً لذيذاً على مائدة الشراكة البشريّة.

الضمائر الحيّة تتخاطر للإئتلاف في وجه خطر وجوديّ تستشعره، فلنلبِّ النداء.

حميد عوّاد: مربوط ب”حبل السُّرّة” إلى الوطن ومنذور لمحبّته ورفع شأنه ومواظب على مواكبة مسيرة تعافيه*

https://twitter.com/AouadHamid/media
Compassionate empathy, accurate discernment, judicious opinion, support for freedom, justice and Human Rights.
http://hamidaouad.blogspot.com/

فورة نسغ الأرز دائمة الفيض والتوثّب

حميد عواد* ضغوط هائلة تهوي بأثقالها على اللبنانيين من الأجواء الإقليمية المشحونة دون هوادة وبلا رحمة، لتنهكهم وتحبط آمالهم وتمنعهم من الإسترخاء والإستمتاع بالروائع الطبيعية التي حبا الله هذا الوطن بنعمها، ولتنتزع من متناولهم فرص النهوض والنمو والإزدهار. إنقباضات لبنان … read more

لبنان نموذج متألّق وسط عتمة العمى

حميد عوّاد للفراغ قوّة شافطة تجذب التائقين لملئه، الذين لا يتورّعون عن افتعاله، لنشر فوضى تؤدّي إلى التلاشي والانهيار، يتّخذونها ذريعة للتهافت واغتصاب دفّة القيادة. لبنان في عيون الطامعين الذين يترصّدونه ويحومون حوله ويخرقون أحشاءه حمل وديع أضاع أهله فتقاطبوا … read more

المغتربون

نحن، المغتربين، جناح طليق الحركة وقوّي ومرن، نرفد جناح أهلنا الصامدين لنحلّق سويّة بالوطن في أجواء الحريّة والعزّة والرفاهية. فحقّ لنا وواجب علينا نصرتهم عبر مشاركتنا الفاعلة في رسم مسار الوطن الساكن في وجداننا والحاضر أبداً في بالنا. مع نمو … read more

HAPPY EASTER!

Le Christ est ressuscité! Alléluia! Le souffle du Dessein divin fut insufflé parmi les humains et s’est incarné en Jésus Christ qui a professé et semé le credo chrétien. Nous voilà célébrant la fondation pivotale supportant notre Foi: la Résurrection … read more

ليعلُ صوت الحقّ على أصوات الفجور

حميد عوّاد* عقود انقضت، وحقوق وطموحات اللبنانيّين، رسل التنوّع والانفتاح والتفاعل المثمر والنماء والتطوّر والابداع، مستهدفة بضربات قاسية وعنيفة سدّدها بالتوالي غيلان تجسّدت راهناً خارج إطار أساطيرها البائدة. التلاطم الفوضويّ والفتنويّ الذي ساد خلال هذه الحقبات فتح أسوار الوطن أمام … read more

MERRY CHRISTMAS AND HAPPY NEW YEAR

Nous voilà entonnant, avec béatitude, l’hymne des anges qui résonne dans nos âmes, nous rappelant la naissance du Sauveur : « Gloria in excelsis Deo et in terra pax hominibus bonae voluntatis!» « Gloire à Dieu au plus haut des … read more

“مرشّح فاضل لترؤس جمهوريّة “فاضلة

المهندس حميد عوّاد* حيال طرح عباءة الرئاسة على من أُلبس سابقاً عباءة “زعامة” و”أخوّة” سوريّة، أكرّر القول إنّه من حقّ حكماء وممثّلي كامل أطياف “قوس قزح” المسيحيّن في لبنان أن يجتمعوا، بدعوة بطريكيّة في بكركي، ليزكّوا أسماء المؤهّلين لقيادة سفينة … read more

الوحش يفترس حتّى مروّضه

المهندس حميد عوّاد* أسلم الحلول للمشاكل والخلافات هو الحوار و”التفّهم والتفاهم” بتحكيم المنطق وإدراك حدود الحقوق والواجبات. الظلم والقهر والتنكيل والحرمان والاستبداد والذلّ هو خليط متفجّر يحشو أحشاء المظلوم مرارةً وغضباً ينتظران صاعقاً وشرارةً ليتفجّرا ثورةً نجاحها مرهون بالحفاظ على … read more

لبنان نعمة لمستحقّيه ونقمة على ناكريه

المهندس حميد عوّاد* أفتتح كلامي بتأدية تحيّة إجلال ومحبّة لجيش لبنان الباسل وسائر قواه الأمنيّة، فهم سياج مؤسّسات الدولة وحرّاس سلطاتها وحماة الحدود والداخل من العابثين بأمن المواطن والوطن. وهم مثال العنفوان الأبيّ والتضحية الصامتة والوفاء الأمين والشرف الجليل وهم … read more

درع يقظة حامٍ من صواعق الإرهاب ونهم الهيمنة

*حميد عوّاد ما أن يتلاشى “برق ورعد” عمل إرهابيّ مروّع حتّى يتبعه “قصف” آخر يطلقه أو يدّعي أبوّته تنظيم متطرّف أو يقوم به فرد هامشيّ (غالباً سجلّه العدلي نظيف من السوابق) مصعوق بشحنات ما يسمعه ويشاهده و”يتعلّمه” فيتوق إلى ومضة … read more

دقّ عنق” الرئاسة على إيقاع دقّات ناقوس الخطر”

المهندس حميد عوّاد* يهتزّ الشرق الأوسط على إيقاع سلسلة زلازل صدامات تسبّبت بظهور “موجات” نزعات همجيّة تلاطمت مع “مدّ وجزر” انتفاضات قضايا محقّة تضرّجت معها “المياه” بالأحمر القاني ورُسمت خرائط كيانات جديدة على ركام خرائب “التسونامي” مسبّبةًَ مآسي نزوح أسطوريّة. … read more