صور: «حارة الاسلام» تتزيّن أيضاً | الأخبار

الصور علي حشيشو

«من أين الطريق إلى حارة الجلاجيق؟». تفاوتت ردود فعل الجالسين في المقهى على السؤال. أحدهم أشاح بنظره وآخر ابتسم. لكن شاباً يتناول النرجيلة، نهض من مكانه مسرعاً وتوجه نحو السائل: «لا شيء اسمه حارة الجلاجيق. إنها حارة الإمام موسى الصدر». لقب «الجلاجيق» لا يزال مرتبطاً، في الذاكرة الجماعية لأهالي صور، بحارتها الجنوبية أو «حارة الإسلام».الصوريون، بفقرائهم وأغنيائهم، يتحدرون إمّا من هنا أو من الحارة الشمالية المعروفة بـ «حارة المسيحيين»، علماً أن شارعاً ضيقاً يفصل بينهما. كثيرون ممن تحسنت ظروفهم المادية نقلوا سكنهم إلى خارج الحارة، نحو حي الرمل والحوش أو الواجهة البحرية، فيما معظم من صمد من الفقراء.

Source: صور: «حارة الاسلام» تتزيّن أيضاً | الأخبار

Leave a Comment