عيد فطر مبارك‎

إخواني الأعزاء،

أجواء عيد الفطر المبارك تجلب فرحة مشتركة لا تقتصر على أصحاب العيد، ففورة إحياء حلوله تتسرّب لتغمر قلوب الجميع.

أشاطركم، إخوتي الأعزّاء، بهجتكم وأتقدّم منكم بأصدق التهاني وأطيب التمنيات آملاً ان يستجيب العليّ القدير لأدعيتكم الصادرة عن نقاء سريرة، ويجزي الثواب عليكم لإقرانكم إيّاها بأعمال برّ وإحسان وإلتزام بالفضائل السامية.

أشاع الله أجواء الغبطة والهناء في محافلكم ومنحكم وفير النِعم وملأ قلوبكم بفيض من المحبّة ومسّها ببلسم الأريحيّة وأرخى اعتصار كلّ غصّة وأفرج قبضة كلّ ضيق.

تيّمنوا ببركات العيد.

حميد عوّاد

https://twitter.com/AouadHamid/media
Compassionate empathy, accurate discernment, judicious opinion, support for freedom, justice and Human Rights.
http://hamidaouad.blogspot.com/

الاخبار | ملح لبنان… بانتظار الثورة

بعد الحرب الاهلية، ابتُليت الشواطئ اللبنانية بظاهرة المشاريع البحرية الترفيهية باسم «المنتجعات السياحية». وبدأت حرب ثانية على الكيان اللبناني تعطيلاً وتهجيراً، عدا الخراب البيئي وتغيير العيش العمراني الاجتماعي الاقتصادي والنسيج التراثي والسكاني الأصيل. وبدأت عاصفة تدهور الاقتصاد اللبناني من سياسة العمل و الانتاج الى سياسة الاستيراد والاستهلاك. كان لهذه السياسة الانتحارية ضربة موجعة للعاملين في الموارد البحرية. الملّاحات والموانئ الصغيرة وصيد الاسماك.

مع تطور الفساد الاداري وتغليب المصالح الخاصة على المصالح العامة، تضخمت ثروات أمراء السلطنة اللبنانية، وفرزت إقطاعية جديدة، وتوسعت الاطماع بالشواطئ لتكون باباً عالياً واسعاً للإثراء السريع وغير المشروع. وهنا بدأت المؤامرة على ملاحات أنفا، لأنها الوحيدة التي ما زالت صامدة، تعرقل مشاريعهم الاستثمارية الكبيرة. شنّوا هجومهم العشوائي الشرس عبر ادّعائهم أن الملّاحات هي بمثابة «تعديات على الاملاك البحرية العامة»، وأصدروا قراراً بتجميد حقوق الاستثمار ودفع الرسوم الى وزارة المالية. ثم سمحوا بالاستيراد من مصر دون قيد أو شرط لضرب الانتاج الوطني وتهجير الملاحين من ملاحاتهم. وأخيراً زعموا أن مِلْحٍ أَنْفَا ملوث وخال من اليود والفليور، تلك الاضافات – البدعة التي تم تسويقها لأهداف التجارية! وكانوا ا دائماً يأمرون الأجهزة الأمنية بعرقلة مواسم المِلْح والاصلاحات الموسمية البسيطة لتنظيف وتأهيل الملّاحات للإنتاج.

أمام هذا الهجوم العدواني الاستبدادي على الملّاحات وأصحابها… بدأت «ثورة المِلْح» لتفنيد مزاعمهم والدفاع عن مِلْحٍ لبنان وملّاحاته والملّاحين العاملين فيها.

Source: ملح لبنان… بانتظار الثورة

ضيعة من لبنان… عماطور و365 نبع ماء

عماطور أو “عين ماء الطور” كما ورد اسمها في الكتب والمراجع القديمة، أصل الكلمة لفظة سريانية AMMA D TURA أي أصل الجبل وساكنوه، أو هي تحريف لـ EN MAYYA D TURA وتعني “عين ماء الجبل”. سميت عماطور لكثرة عدد الينابيع فيها، وهي من القرى النادرة التي يميزها وجود ما يقرب من 365 ينبوعاً توازي عدد أيام السنة منها عين العريش، عين الفقر، ومجرى نهر الباروك.

Source: ضيعة من لبنان… عماطور و365 نبع ماء – Nahar

More about Ammatour, articles and images.

Armenian Diaspora Focus: Lebanon

arman-street-lebanonYeghishe and Baydzar spoke Turkish at home, but here on the shores of the Mediterranean, hundreds of miles from their mountainous birthplace, their son grew up with a fully Armenian education, mastering the poems, songs, speech, and prayers of his scattered people. He married Nazelie Ohanian, a girl he had met while on a trip to Aleppo, and together they raised Hovhannes, Kayane, Haroutioun, Arshag, Arisdages, and Avedis. They lived in a small apartment in the picturesque seaside town of Byblos, where the children attended school at Trchnots Pouyn (The Bird’s Nest), an institution founded to educate refugees of the Armenian Genocide. It was no small task to feed and educate all six children, but my grandfather managed it with grace, simultaneously keeping a store, working as a mechanic, and serving as the caretaker of the Armenian cathedral in Antelias. All seemed well; in the Doghramadjian household, Armenia had survived, born again and regenerated in the fertile soil of Lebanon.

More: From the Armenian Weekly 2017 Magazine Dedicated to the 102nd Anniversary of the Armenian Genocide

الطول للنخل والتخن للجميز

شجرة جميز

لشجرة الجميز في مقام سيدة المنطرة في بلدة مغدوشة تاريخ يعود إلى أواخر القرن الثامن عشر. هذه الجميزة هي ما تبقى كمعلم حي طبيعي تذكر باللقاء الشهير بين يسوع المسيح وزكا العشار.

كتب د. جورج متري في جريدة الاخبار

تعتبر شجرة الجميز (التي تحمل الاسم العلمي Ficus sycomorus ) من نوع الأشجار الضخمة والمعمرة. تنتج الجميزة على مدار السنة ثمراً صالحاً للأكل، وهي تحمل الثمر ضمن مجموعات كثيفة على الفروع وتعطي ثمراً شهياً ومفيداً حوالى سبع مرات في السنة. تشبه الثمار التين ولكنها أصغر في الحجم. مذاقها حلو ولونها أصفر مائل إلى الاحمرار وهي لا تحتمل التخزين إذ أنها سريعة التلف بعد القطف.

اكتسبت منتجات هذه الشجرة أهمية طبية لمعالجة العديد من الأمراض والمشاكل الصحية. يصل طول شجرة الجميز إلى 20 متراً ولها انتشار تاجي كبير مع عدة فروع، وعادة تتواجد شجرة الجميز في الأماكن الرطبة وقرب الأنهر والينابيع. منذ العصور القديمة، زرعت الشجرة في مصر ولبنان وسوريا وفلسطين وهي تتميز بأخشابها الصلبة والقوية وكانت تستعمل للبناء والحرف اليدوية. اهتم أجدادنا في زراعة هذا الصنف من الأشجار لإعطاء الظل والثمار في أماكن تنقلهم وسكنهم، خصوصاً في الساحات العامة وجنب الطرقات.

ولا عجب قديماً من تواجد عدد كبير من شجر الجمّيز في الأراضي المحيطة ببيروت الخالية من البنيان والسكان وقبل أن يصل إليها الإنسان والعمران منذ حوالى القرن واكتساب أحد أحياء العاصمة اسم «الجميزة». حتى أن اسم الجميزة انسحب أيضاً على الأمثال الشعبية للبيروتيين ومن هذه الأمثال: «الطول للنخل والتخن للجميز». لسوء الحظ خسر لبنان الكثير من هذه الأشجار المعمرة بسبب التمدد العمراني وشق الطرقات والقطع الجائر.
حالياً، يمكن لزراعة شجرة الجمّيز، المتميزة بقدرتها على التأقلم والصمود والعيش رغم شح الماء، أن يساعد في استقطاب العديد من أصناف الطيور المحلية. كما تساعد شجرة الجمّيز على تنقية الهواء من الغبار بشكل فعال جداً بالإضافة إلى امتصاص ثاني أوكسيد الكربون بحوالى 22 كغ كحد أدنى في السنة للشجرة الواحدة.

Source: كي لا تنقرض شجرة الجميز المعمّرة والمثمرة | الأخبار

الإغتراب دائماً في بؤرة الإستهداف

اللمعان قد يبهر الأنظار لكنّه لا يعمي البصيرة.
في المغتربات شخصبّات قياديّة مؤثّرة بممارسة أدوار فاعلة، زاهدة بمناصب وألقاب بريقها خلّبيّ، بريئة من انتشال
أو انتحال صفات تمثيليّة باهتة، دائمة النشاط، تعمل دون كلل، بصدق وإخلاص وتفانٍ منذ عقود، في مدّ الجسور وفتح أقنية التواصل بين اللبنانيّين على ضفّتي انتشارهم:
لبنان مهد الحضارات الرابض على شاطئ المتوسّط، ولبنان المحمول في قلوب أبنائه المغتربين الذين انسلخوا عن أرضه، وهاموا في الآفاق ما وراء البحار، سعياً إلى بيئة خصبة، ملائمة لِنموّ طاقاتهم، تمكّنهم من مدّ عروقه بِمَصْل منعش.
العنفوان اللبنانيّ والطموح صِنْوُان للحريّة والإقدام والإبداع، وهي من أركان وجوده.
لذا تالّقوا بمواهبهم وإنجازاتهم وانتخوا وهبّوا (لنتذكّر دعائم “ثورة الأرز”)، وما زالوا منتفضين، للدفاع عن هويّة وحريّة واستقلال وسيادة وطنهم الأمّ وصيغته الحضاريّة.
لتطويق وإحتواء هذا المدّ، تكرّرت محاولات لجوجة وشرسة للسيطرة الخبيثة على المؤسّسات الإغترابية من جانب الغيلان التي انقضّت، وتثابر على الإنقضاض، رغم فقدان رديف “عبّأت فراغه”، على مفاصل الحكم والنظام في لبنان.
للأسف رغم تبدّل محدود وغير كافٍ في تلك البنية ما زال الخطر ماثلاً، ولو حاول التخفّي والكمون خلف وجوه لا يُركن إلى وعودها.
الجامعة اللبنانيّة الثقافيّة في العالم تأسّست لتحتضن بعطف وامانة أمنيات المغتربين باستقلاليّة كرسّوها كمؤسّسة غير حكوميّة عبر تسجيلها في دائرة شؤون الإعلام في جمعية الأمم المتحدة (DPI) وبتصديق هذا الوضع في المجلس الإقتصادي والإجتماعي التابع لها (ECOSOC).
حتّى لو افترضنا تعفّف وزارة الخارجيّة والمغتربين عن أيّ هيمنة غلى الإرادة والقرار الإغترابيّين التعاون معها يجب أن يقتصر على تنسيق ملجوم بحذر بالغ من الإملاء والقيود.
لا يجوز اختصار تمثيل المغتربين واستغلال طيبتهم وحبّهم لوطنهم الأم، لتحميلهم “نير” العبوديّة السياسيّة وتدجين تأقلمهم مع الوضع الشاذ الكابح لنهوض لبنان.
اليقظة والثبات على مواقف العزّة والإباء، كفيلة بإحباط محاولات الإلتفاف حول الكيان الإغترابيّ الحرّ والمتميّز لتكبيله.

كمال ديب – بيروت هي عاصمة الكتاب ودور النشر والإعلام والتربية والتعليم والموسيقى والطرب والمسرح والشعر والفكر

Lebanon's cultural history: from the Renaissance to the 21st century

Kamal Deeb – Lebanon’s cultural history: from the Renaissance to the 21st century

مقتطفات من مقابلة مع الكاتب كمال ديب على تلفزيون الميادين.

غسان الشامي: ما يهمّنا فيه هو عصر النهضة أو هذا التأريخ لعصر النهضة. ما يلفت النظر أن لبنان لم يُجمع أهله ولا ساسته قطعاً على كتاب تأريخ واحد. لا يوجد كتاب مدرسي تاريخي للبنان. وتجيء أنت هكذا بكتاب عن تاريخ لبنان الثقافي منذ عصر النهضة حتى يومنا. كيف؟ لماذا؟

كمال ديب: أعتقد أن الشعب في لبنان والمنطقة يقبلون أو يتوافقون على تاريخ ثقافي، من كتّاب، من أدباء، من مسرح، من فيروز، إلى آخره. هناك إجماع على هذا الأمر. كتاب التاريخ وإشكالية تاريخ لبنان والقرن العشرين وتركيبة الدولة اللبنانية والنظام السياسي وإلى آخره موضوع شائك يتعلق بمَن الأقوى والصراعات المحلية. بينما حين نأتي إلى الموضوع الثقافي، هو موضوع آخر تماماً. كل العالم العربي يعرف أن بيروت هي عاصمة الكتاب ودور النشر والإعلام والتربية والتعليم والموسيقى والطرب والمسرح والشعر والفكر أيضاً. لذلك، أردنا أن نقدّم شيئاً جميلاً. هناك تقاطر لمئات الكتب التي تحكي لك عن حروب لبنان والمشكلات السياسية والبيوغرافيا والزعامات السياسية وصراعات الشرق الأوسط. فلنعُد ونُبرِز الأمور الجميلة في هذا البلد.

غسان الشامي: أنا سآتي إلى هذا، إلى بيروت عاصمة ثقافية. ولكن هذا الحاضر الذي نعيشه هو حاضر غرائبي ومتّسخ، للأسف على هذه الكلمة. هذا يدعونا إلى التساؤل مع هذه المدة الطويلة للنهضة: ما الأدلّة فعلا ًعلى وجود نهضة؟

كمال ديب: طبعاً ننطلق في الكتاب من أطروحة بسيطة التي هي “النهضة موجودة ومستمرة”. حين نقول عصر النهضة، كثيرون يعتقدون أنه القرن التاسع عشر والصوَر بالأسود والأبيض والطربوش وكذا. لا، نحن اليوم في العام 2017 في عصر النهضة، نحن ما زلنا في عصر النهضة. وكذلك النهضة الأوروبية ما زالت تعيش عصر النهضة. النهضة عمل مستمر.

هذه هي النقطة الأولى. النقطة الثانية، هناك كثيرون من أعداء النهضة، ومنهم كبار المثقفين في الثقافة الغربية أيضاً ينكرون على لبنان والعرب أنهم نهضوا وأزالوا النير العثماني الذي كان مدة 400 سنة من الظلام والتخلّف والحرمان وأنهم فعلاً انطلقوا. والأدلة كثيرة، والفصل الأول يعالج مسألة أدلة وجود عصر النهضة وانطلاقة عصر النهضة.

غسان الشامي: ما هي هذه الأدلة؟

كمال ديب: 400 سنة من الاستعمار التركي قضت على اللغة العربية. فصارت عودة الروح إلى اللغة العربية. أين؟ في الأديرة والمعابد وفي حلب وفي حمص وفي بيروت وفي جبل لبنان.

غسان الشامي: ثانياً.

كمال ديب: ثانياً، ظهور الصحافة، الإعلام المكتوب. صارت أيضاً صحافة متنوعة: صحافة إعلامية، صحافة عن الطب، عن العلوم، عن المعارف. ثالثاً، بدأ الشعر الوطني المنظوم نظماً جيداً مثل إبراهيم اليازجي: “تَنَبَّهوا وَاسْتَفيقوا أَيُّها الْعَرَبُ”.

ثم ظهرت جمعيات علمية. ثم بدأت تظهر جامعات حديثة مثل الجامعة الأميركية في بيروت وجامعة مار يوسف اليسوعية. وصارت العلوم الحديثة موجودة. وصار هناك وعي وطني. ما الوعي الوطني؟ الابتعاد عن ظلمات الرجعة الدينية والتخلّف والظلام، والتكلّم على المواطنة. بطرس البستاني أشار إلى 22 شرطاً للمواطنة: حب الوطن من الإيمان، عدم العنصرية والتمييز بين الناس، فقط على أساس الولاء للوطن، أن يحترم الإنسان القوانين، حرية المرأة، حرية الصحافة. هناك عدة أدلة أخرى.

غسان الشامي: أنت ذكرت أدلّة على وجود نهضة. إذا سلّمنا أن هذه نهضة، هناك كثيرون يخالفونك الرأي. فعلياً ما الأسس التي اتّكأت عليها هذه النهضة؟ وكيف؟

كمال ديب: أولاً، صار هناك وعي وطني أننا شعوب جديرة بالحياة. في سوريا، في مصر، في العراق، في لبنان، صار هناك شعور بأننا أمم تريد أن تنهض. صارت هناك عودة إلى إحياء اللغة العربية. صار هناك مزيد من التربية والتعليم. صار هناك أننا يجب أن ننضمّ إلى العصر الحديث. صارت هناك بنية تحتية. مثلاً، كيف تعمل نهضة والبلاد مفكّكة والطريق إلى الأرياف والمدن الأخرى بلا طرق؟ دخلت السيارة، دخل القطار، دخلت الكهرباء، دخل الهاتف، دخلت كل ظواهر العصر الحديث وصار هناك أدب، أدب محلي، صار هناك شعر حديث، صارت هناك لغة جديدة، تجدّد في اللغة. وصار هناك أيضاً أن الناس يتوقون إلى ظهور الدولة العصرية المدنية الحديثة. كل هذه مظاهر أن البلاد ليست أدغال أفريقيا أو صحارى تركستان.

غسان الشامي: ولكن ما ذكرته من الأسس هو أسس غربية بامتياز، بما فيها محاكاة النهضة الشعرية في الغرب. ولكن كل تلك المنتجات العصرية هي منتجات صنعها الغرب، لم تُصنَع من عنديّات اللبناني ولا الإنسان في المشرق. هنا، ما هو أثر الغرب في تكوين هذه النهضة؟ هل يعيبها التغرّب؟ لأنها لدى جزء كبير من النقّاد أنها نهضة تغريبية وليس فقط متغرّبة.

كمال ديب: لولا الصدمة الحضارية الغربية لكان كل القرن التاسع عشر المنطقة العربية والمشرق العربي في سبات مستمر.
أنت تعرف أن مئات السنين مرّت فصار الناس يؤمنون بالغيبيات. لم يعد هناك طب، لم يعد هناك علم، لم تعد هناك معرفة. الجهل وعمى القلوب والأمراض والجوع في كل البلاد العربية كان في تلك الفترة. التحدّي الحضاري أتى مع حملة نابوليون أي عام 1798. جاءت إليك دولة من الغرب، من أوروبا، بمدفعية، بسفن حديثة، بعلوم، بمهندسين، إلى مصر، دولة متخلفة، لا يزالون على الأحصنة وبالسيوف، وخلال أيام بسيطة أو ساعات هزموا واحتلوا مصر. استفاق المصريون في اليوم التالي، ماذا فعلنا وماذا حلّ بنا؟ نحن الفاطميين والأمويين ومجد بغداد، كيف وصلنا إلى هنا بعد مئات السنين؟ صرنا آخر أمّة في الأرض وآخر دول العالم. صار هناك احتكاك في أوروبا.

غسان الشامي: كلها أخذت من بعضها البعض.

كمال ديب: شعوب الأرض، مرة العرب ينهضون، مرة الصين تنهض، مرة اليونان تنهض، مرة إيطاليا في عهد الرومان تنهض، وفي النهاية كلها تصبّ في بعضها البعض. فالصينيون منذ آلاف السنين اخترعوا الورق الذي تستعمله كل الكرة الأرضية اليوم. والكنعانيون القدماء اخترعوا الأحرف الأبجدية، كل الكرة الأرض بما فيها أوروبا وأميركا وروسيا كلهم يستعملون الأحرف التي اخترعها الكنعانيون على هذا الساحل. ففي النهاية، هذا التلاقح بين الشعوب ولقاء الشعوب لا يجب أن يكون فيها حرج أننا نحب أن نكون مثل أوروبا أو كذا. لكن فعلاً، حين نقول إن عناصر النهضة مثل نهضة الغرب، لكن هناك ردة النهضة، هناك anti-نهضة، الرجعة أننا يجب أن نعيد الدين.

غسان الشامي: هذا ما أريد أن أسألك عنه. هل موقف الذين يتّهمون النهضة بالتغريب هو موقف من أن هذا الغرب كان مسيحياً؟ هنا أريد أن أسأل: هل هذا يشي بأن أغلب روّاد النهضة كانوا من المسيحيين؟ أي كانت مثاقفتهم مع الغرب المشابه لهم في الدين؟

كمال ديب: حتى لو كانت ثمة أغلبية مسيحية في سوريا ولبنان، لكن لم يكن منطلقهم أنهم مسيحيون، بل كانت مصادفة. والدليل على هذا أن مَن شاركوا في النهضة من مصر معظمهم من المسلمين. لا أحب هذه التصنيفات …

غسان الشامي: ولا نحن، هذا في مجال القراءة الواقعية للأمر.

كمال ديب: فهمت سؤالك.

غسان الشامي: لأن أغلب الذين خرجوا من بلاد الشام…

كمال ديب: الجواب على هذا أن الكتاب يطرح إشكالية: هناك النهضة التي هي كلها العناصر التي تحاول أن تكون أنه كيف حصلت نهضة في أوروبا أن تحصل نهضة للعرب. ما عناصرها؟ الأدب، الشعر، المسرح، السينما لاحقاً، الصحافة، حرية المرأة، الديمقراطية، التنوّع، الحياة السياسية. كل العناصر هذه نعرف أنها عناصر وُجدت في أوروبا. الـanti-نهضة يريدون الردة الدينية أنه يوما ما كانت الأمّة الإسلامية، والآن تركيا خربت وصار فيها فساد وسلاطين آل عثمان كيف يتصرّفون وهم جعلوا الإسلام يتراجع إلى الوراء. هؤلاء لا يريدونهم. الـanti-نهضة لا يريدون هذه العناصر التي نتحدث عنها من مسرح وأدب وموسيقى وشعر وحرية المرأة وديمقراطية. لا يريدونها.

غسان الشامي: وصلت الفكرة. ولكن من منطلق ديني؟

كمال ديب: من منطلق ديني. وهؤلاء عدة أنواع. في عصر النهضة صارت ثمة 17 فرقة، وهذه مطروحة في الكتاب، 17 فرقة في بلادنا، أربعة منها تريد الردة الدينية التي يسمونها إحياء الدين، أنه فقط العودة إلى الإسلام السليم والصحيح هو ما يحرّرنا من الاستعمار وهو الذي في النهاية يتصدى للهجوم العسكري الثقافي الحضاري الهاجم علينا من أوروبا. هذه أربعة. وإذا أردت نعدّدها.

غسان الشامي: لا مشكلة. أنا أحيل الناس إلى الكتاب.

كمال ديب: وهناك عشرة غيرها كلها، حين نتكلّم على القومية وإلى آخره نتطرق إليها، كلهم يحبون أن يصير ثمة مجد لهذه البلاد من خلال العناصر التي هي النهضة.

غسان الشامي: وكان بينهم مسلمون: الأفغاني، الكواكبي.

كمال ديب: هنا أنا أقول مثلاً إن مَن يحاولون أن يعملوا إحياء لهذه البلاد من خلال الدين هم مَن كانوا anti-نهضة. حين تقول الأفغاني أو محمّد عبدو أو رشيد رضا، هؤلاء الناس الذين يتحدثون عن إحياء الدين. إذا أردت أن تصنّفهم ضمن النهضة، لا يمكننا أن نصنّفهم. في الكتاب عملت …، عملت أن هناك أناساً ساروا في مسار مستقل عن طريق الدين، وهناك أناس هم النهضة، ربما فيهم الكثير من المسيحيين، لكن لم يكن هذا هو الأساس. مثلاً الشاعر خليل مطران أو أمين الريحاني، هم كانوا ينادون أنه أدب وثقافة وحضارة ونهضة بعيدة عن التمييز الديني، بعيدة عن الهوية الدينية. ولمّا كانوا ينادون بالمواطنة، المواطنة ينصهر فيها المواطنون كمواطنين لدولة، وإذا كانت لكل منهم ديانة فهذا شأن خاص به، لا يكون هو الأمر الطاغي في المجتمع. وهذه في أساسها فكرة أوروبية. فصل الدين عن الدولة من أيام إمانويل كانت منذ 300 أو 400 سنة. لمّا حصل عصر النهضة في أوروبا صار أننا يجب أن نسير كأمم، كدول ليست مرتكزة على الكنيسة أو على الدين.

غسان الشامي: هنا كيف تفسّر استعلائية دعاة لبنانية النهضة أو لبنانوية النهضة والحمّى التي تصيبهم لعزل لبنان عن المشرق وبلاد العرب؟

كمال ديب: هذا الموضوع تقريباً ليس له علاقة بموضوع النهضة الثقافية. له علاقة بتطورات الأحوال في بلاد الشام بعد الغزو الفرنسي والاحتلال المصري الذي صار، أي إبراهيم باشا وإلى آخره. فرنسا كما فعلت في أوروبا تريد أن تنشر الثورة الفرنسية ومبادئها في أنحاء أوروبا. ونوعاً ما صاروا يدخلون في ألمانيا وروسيا ويعطون حقوقاً لليهود والأقليات. ولمّا نابوليون خسر وتراجع وووترلو وكذا صارت ثمة ردة فعل. في ذلك الوقت، في أواسط القرن التاسع عشر، بدأت تظهر معاداة الساميّة كما يسمونها في أوروبا. لكن في حال بر الشام، دخل إبراهيم باشا وصار يعمل كما أن الفرنسيين يحبون نشر الثورة الفرنسية، إعطاء حقوق الأقليات، تقليص الإقطاع، منح مظاهر الدولة الحديثة، إنهاء مسألة الجزية والخراج، أي الضرائب الإسلامية على الأقليات، والذمية، وصار يعطي حقوقاً للمسيحيين. لمّا انسحب الجيش المصري وعاد العثمانيون بمساعدة بعض القوى الأوروبية، صارت ردة فعل، ولعشرين سنة يسمونها قلاقل، لكنها مجازر ومذابح وحروب وانتهت عام 1861 بمجازر جبل لبنان ودمشق. الناس يقولون الموارنة والدروز في جبل لبنان، لكن أيضاً مجازر كبرى بالآلاف بحق مسيحيي دمشق، وحدثت كارثة لكل سوريا بالنسبة للأقليات والمسيحيين. فهذه كانت جذر أن يكون لبنان نوعاً ما بلداً منفصلاً. عملوا له متصرفية. وعادت ودخلت فرنسا.. وليس فقط لبنان، انتبِه. كانوا يريدون أن يعملوا ست دول: دولة درزية، دولة علوية، دولة سنيّة، دولة للأرمن في كيليكيا، والجمهورية اللبنانية، ودولة لليهود يريد أن يعملها الإنكليز. لبنان نجح، والباقي حصلت ثورات فمنعوها.
read more

دراسة علمية تثبت أن أصل فراعنة مصر من لبنان وسوريا والاردن وفلسطين وتركيا

pharaos-not-egyptians

المصريون الحاليون ليسوا فراعنة!.. قد تكون حقيقة صادمة.. لكن دراسة علمية حديثة على ٩٠ من المومياوات المصرية ممن عاش أصحابها ما بين ١٤٠٠ قبل الميلاد و٤٠٠ ميلادية، أظهرت أن الفراعنة بالأساس أقرب إلى بلاد لبنان وسوريا والأردن وفلسطين وتركيا. لكن من أين ينحدر المصريون الذين يعيشون في أرض النيل الآن؟

Video and Source: huffpostarabi.com

الإعتداء على الأبرياء جريمة شنيعة

نصب كمائن للأبرياء وسفك دمائهم هو إجرام شنيع يستوجب ليس فقط التنديد وإنّما استئصال جذور الشرّ التي مسختهم وحوشاً تحرّكهم غرائز شرسة تصوّر الودعاء في بؤرة مخيّلتهم فرائس ينقضّون عليها لنهش طيبتها.

التبشير بقيم االمحبّة والوئام واحترام حقوق الإنسان ضروريّ لزرع بذور الخير والأمان والسلام والهناء.

twitter.com/AouadHamid/media
Compassionate empathy, accurate discernment, judicious opinion, support for freedom, justice and Human Rights.
hamidaouad.blogspot.ca

ريمون اده وحرمانه من الرئاسة التي يستحقّها‎

لو قيّض للبنان أن تتبوّء سدّة رئاسة الجمهوريّة فيه، لَسخّرت كامل طاقاتك لإعلاء شأنه وخدمة شعبه.

ولَحَمَيْت نظامه وسلطاته وسيادته واستقلاله وصيغته ودوره من الأنواء التي عصفت به.

فضلاعتك القانونيّة وحكمة تدبيرك وقوّة شكيمتك وشهامة خصالك وحميّة محبّتك وصرامة قراراتك وشجاعة صراحتك وتفاني إخلاصك ونشاط وإلحاح جهودك، نذرتها كلّها لصون وئام وهناء وعزّة شعبك ونصرة حقوقه وتحفيز نموّه وتزخيم ازدهاره.

twitter.com/AouadHamid/media

Compassionate empathy, accurate discernment, judicious opinion, support for freedom, justice and Human Rights.
hamidaouad.blogspot.ca

رمضان كريم ومبارك

إخوتي الأعزّاء وأخواتي العزيزات،

تَلِجون الشهر الفضيل لتخلو بذواتكم، تستكشفونها بصفاء روحي، يسهّل التواصل مع باري الكون الحكيم والرحيم والقدير، تستلهمونه الهداية والبركة لسلوك سبل الفضائل بعفّة ضمير ولممارسة أعمال البِرّ.
لقد تعوّدنا على التخاطر والتشارك الوجدانيّين مع شركائنا في الوطن والإنسانيّة خلال الأفراح والأتراح والأعياد. وها نحن في هذه المناسبة المباركة نتلاقى روحيّاً لنحلّ سويّة في بوتقة انسجام وتفاعل عامرة بالبركة والنعمة لتبادل التهاني.
وإذ نتمنّى أن يساهم، هذان السبر والمسح النفسيّان لبواطن الذمّة، في تنقية النوايا وإنهاض الرشد وجلاء الرؤيا لاستدلال سبل الوفاق الداخليّ المُحقّ واستشراف الحلول للنزاعات المأساويّة المستعرة حولنا، نرنو إلى حلول الوئام والسلام رأفة بالمعذّبين وتعويضاً عن حرمانهم من الأمان والإستقرار والإزدهار.
لا بدّ أن تكبح الإرادات الطيّبة فورات العنف وتُطمئن النفوس القلقة.
عسى أن يُستجاب دعاؤنا خاصّة أنّ رمضان كريم ومبارك.

Valued friends,
As you embark on an exploratory spiritual journey in the depth of rituals of devotion and fasting during this blessed Month, I would like to wish you all Ramadan Kareem.
In the Spirit of Ramadan, there is an engagement into introspection and expurgation to attune the human conduct, in harmony with the sublime spiritual and moral values ingrained in our conscience.
May the virtues of goodwill, compassion, charity, tolerance, resilience, generosity and philanthropy culminate during Ramadan and persist beyond its end.
May the rainbow of serenity, harmony and peace emerging from this month pervade the spirit of everyone and break the cycle of violence ravaging many regions.
May the mist of that rainbow dampen our national sphere and dwell over our beloved homeland Lebanon.
May the tide of goodwill extinguish the flare-up of rage.

Hamid Aouad

https://twitter.com/AouadHamid/media
Compassionate empathy, accurate discernment, judicious opinion, support for freedom, justice and Human Rights.
http://hamidaouad.blogspot.com/

ضيعة من لبنان… حصرون وردة الجبل

يفوق عدد سكان حصرون اليوم العشرة آلاف نسمة، بينما ينتشر المهاجرون من أهاليها والذي يبلغ عددهم حوالي 35 ألف نسمة في الولايات المتحدة وكندا وأوستراليا والبرازيل والمكسيك والأرجنتين وغواتيمالا وكوستاريكا وأفريقيا وسواها من بلاد الإنتشار. وتعتبر اليوم أكبر جالية حصرونية متواصلة مع الوطن الأم هي تلك التي في أوستراليا. ينخفض عدد السكان في حصرون خلال فصل الشتاء بينما يرتفع في فصل الصيف وذلك بسبب إنتقال الأهالي للسكن في السواحل طلباً للعلم والعمل. تحافظ بيوت حصرون على نمط العمارة التقليدية اللبنانية وهي بمعظمها بيوت حجرية معممة بالقرميد الأحمر، تجاورها الحدائق وتحيط بها أشجار الأرز، والصنوبر والسرو والشربين والسنديان والحور.

Source: ضيعة من لبنان… حصرون وردة الجبل

More on Hasroun, articles and images.

انت والحقيقة أكثرية، والملايين والبُطل أقلية. من كان مع الحقيقة لا يخاف. الزمن، مهما طال، سيكون معه

saiid-akel-en-haka

عن كتاب “سعيد عقل ان حكى”. قصيدة جيشنا البطل بالحرف العربي وبالحرف اللبناني بابجدية سعيد عقل والمعروفة بالابجدية اللبنانية

عن دار درغام قرأت كتاب سعيد عقل ان حكى للشاعر هنري زغيب. يقول الكاتب: “خمسين ساعة جلستُ إليه، وكان الزمانُ قصيراً .عشرات الأفكار والآراء والمبادئ والذكريات مدى ما يزيد عن خمسين سنة، اختصرَها في خمسين ساعة .طوال جلساتي إليه، لم يخنْه استذكار. متّقد البصر والبصيرة. شبابٌ في الحيوية والانفعال. في الحماسة والتفاؤُل بالغد. مصادرةٌ على المستقبل لتحقيق أحلامه والمشاريع .رحلة في عقل سعيد عقل؟ متعةٌ ذهنيةٌ يعطاها كلُّ من يُقْبِل على المعرفة بتواضُع العلماء وبكارة الاقتبال وبراءة الإصغاء”.

وقد لفتتني جملة للمفكر سعيد عقل، وضع فيها، خلاصة فكره والتي تخاطب كل انسان فينا. جملة تضع الحد بين الانسان العادي والانسان العظيم. يقول سعيد عقل:

انت والحقيقة أكثرية، والملايين والبُطل أقلية. من كان مع الحقيقة لا يخاف. الزمن، مهما طال، سيكون معه.

The Mediterranean’s unlikely surf destination: Lebanon

paul-abbas-surfboard

BY CNN

(CNN) Off the Mediterranean coast of Lebanon lies a seaside town that locals call the “7-kilometer playground.”

Known for its sandy beaches, the ancient beach town Jiyeh is a rarity along the country’s long, rocky coastline.

There, you’ll find a tight-knit surfing community. While Lebanon may not be an obvious choice as a surfing destination, its popularity is growing. Its waves are modest, but the community’s passion is strong.

“People wouldn’t believe that in the Mediterranean there is a lot of surf,” Paul Abbas tells CNN. Abbas says he is Lebanon’s only surfboard shaper.

More with beautiful images here from CNN.

تماثيل تكاد تنطق… محترف عساف

محترف “عساف” سيكون حتماً أحد المعالم في الشوف يوماً ما، زائر هذا المتحف يتمتَّع بالمناظر الطبيعية الخلابة والإبداع البشري. عساف ومنصور وعارف عساف ثلاثة أشقاء من قرية الورهانية الشوفية تميزوا بإبداع أناملهم التي حفرت الصخر وحولته إلى تماثيل تكاد تظنها حقيقية. منحوتات الأشقاء التي صُممت بأجود أنواع الصخور تُخلِّد كبار الشخصيات، متقنة ولا تشوبها شائبة. هم لا يسعون إلى الإكثار منها إذ إنَّ النوعية أولوية بالنسبة إليهم.

Source: تماثيل تكاد تنطق… محترف لبناني عليكم زيارته